24 ساعة | الحقيقة… اولا و اخيرا

 عاجل

تنسيق إستخبارتي إسباني لتقديم لناطق باسم القاعدة في أوروبا الى المملكة

الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 18:00
تنسيق إستخبارتي إسباني لتقديم لناطق باسم القاعدة في أوروبا الى المملكة
chaimaa

اسامة الطايع – الرباط

قالت مصادر مطلعة، أن افراج السلطات الإسبانية عن الجهادي المغربي يوسف بلحاج، العقل المدبر لاعتداء مدريد والناطق باسم القاعدة في أوروبا حينها، بعد قضائه 12 عاما في سجن “بيينا” الكتالونية،  وتتهم السلطات المغربية يوسف بلحاج بكونه  العقل المدبر المشتبه فيه لاعتداء الدار البيضاء.

وأكدت  المصادر، ذاتها انه بلحاج قد يكون محط مسطرة الترحيل، مما يطرح علامة استفهام حول هل فعلا قبل المغرب استقباله ام هناك طلب مسبق باستلامه فور قضاء عقوبته السجنية ؟.

ويشار الى أن يوسف بلحاج، من ابناء مدينة الناظور، وتعبر أول إرهابي سجين في إسبانيا، باعتباره العقل المدبر لاعتداء 11 مارس  2004،  والذي أسفر عن سقوط 193 قتيلا و1858 جريحا  وتم الحكم عليه بـ12 عاما سجنا فقط، لاقتناع المحكمة  بكونه لم  يكن منفذا للاعتداء، على عكس رفاقه  مثل جمال زوغام (المزداد بطنجة سنة 1973)، وعثمان الغناوي (تطوان 1975)، اللذين حوكما بـ42 سنة سجنا لكل منهما.

بلحاج اعتقل في فبراير 2015 في بلجيكا التي كان يتردد عليها باستمرار رفقة شقيقه ميمون بلحاج، الذي كانت تتابعه السلطات المغربية بتهمة الانتماء إلى تنظيم ارهابي والتورط في إعمال عنف.

وفي أبريل 2005 تم ترحيل يوسف إلى إسبانيا وبها  اعترف أنه الناطق باسم “الجهاديين” في الفيديو الذي نشر في 13 مارس 2004، أي بعد يومين من الاعتداء، وقبل يومين من الانتخابات التشريعية التي شهدتها إسبانيا في 14 مارس 2004.

 

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

في الواجهة

إعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الأرشيف