عاجل

وزير العدل يصف محاميا بـ”سليط اللسان” بسبب بنكيران

الأحد 19 فبراير 2017 - 10:32
وزير العدل يصف محاميا بـ”سليط اللسان” بسبب بنكيران
حوراء استيتو

حوراء استيتو – الرباط
اتهم المحامي المتمرن مراد العجوطي عن هيئة الدار البيضاء وزير العدل و الحريات مصطفى الرميد بتعنيفه لفظيا و ذلك بـوصفه
بـ”سليط اللسان وقليل الأدب”.

و قال مراد العجوطي بتصريح له لجريدة “24ساعة”، “إنه خلال محادثة دارت بيني و بين وزير العدل على هامش ندوة نظمتها الجمعية المغربية للقضاة بالدار البيضاء، سألت الوزير مازحا “هل يعتبر اعتكاف رئيس الحكومة المكلف عبد الاله بن كيران في المنزل امتناعا عن الالتحاق بمقر العمل خصوصا و أنه أكمل فترة الاختبار المحددة في ثلاثة أشهر و المنصوص عليها بمدونة الشغل بنجاح وهل يمكن اعتبار البلوكاج الحكومي قوة قاهرة تستوجب فسخ عقد الشغل، و ذلك بما أننا في ندوة تخص قانون الشغل”.

و أضاف العجوطي في نفس التصريح “و رغم تأكيدي أن هذا الحوار هو من باب الدعابة ليس الا فان وزير العدل انتفض في وجهي و وصفني بـ”سليط اللسان وقليل الأدب “.

و أكد المحامي أن “هذا الحوار تم بحضور نائب وكيل الملك بالمحكمة الزجرية و أعضاء المجلس الأعلى للسلطة القضائية ومجموعة من المسؤولين القضائيين و المحامون”، مضيفا أن الوزير مصطفى الرميد” طلب من مرافقيه تسجيل اسمي كاملا وذلك لاتخاذ إجراءات تأديبية في حقي،و ما أصابني بالذهول هو عدم قابلية وزير العدل للإنصات وحساسيته المفرطة وتعنيفه و شتمه لي و محاولته لقمع حريتي في الكلام و تحريض مرافقيه على الاتصال بهيئة المحامين قصد تطبيق إجراءات عقابية في حقي”

أردف المتحدث قائلا :”إنه استجابة لطلب مجموعة من المسؤولين القضائيين الذي طلبوا مني الاعتذار لاطفاء غضب الوزير اعتذرت منه رغم أن كلامي الذي كان أصلا من باب المستملحات لا يستوجب الاعتذار لكنه اجابني بكل تكبر لا أقبل اعتذارك”

و أشار المحامي المتمرن مراد العجوطي الى أنه لم تسجل أيه هيئة قضائية تضامنها معه لحدود الان .

و تجذر الاشارة الى ان جريدة “24ساعة” قد حاولت الاتصال بوزير العدل مصطفى الرميد إلا ان هاتفه ظل يرن دون مجيب .

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

إعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الأرشيف