عبد اللطيف حسني يودعنا في صمت

12 فبراير 2017 - 22:13
-
هيئة التحرير

أسامة الطايع -الرباط

بعد مرض عضال، رحل  في صمت فجر اليوم الأحد المناضل والمثقف المتلزم صاحب مجلة “وجهة نظر” الدكتور حسني عبد اللطيف، ويعتبر رحيله خسارة للحقل الثقافي والحقوقي في المغرب.

- PUBLICITE -

تميز عبد اللطيف حسني بانخراطه النضالي  داخل أو خارج المغرب ووقوفه الى جانب القوى الديمقراطية والتقدمية في البلاد. وكان  قيد حياته من أبرز الداعمين لحركة 20 فبراير منذ انطلاقتها .

بهذه الفاجعة يفقد المغرب أحد أبرز الوجوه التي ناضلت من أجل إرساء حقوق الإنسان وتطويرها بالبلاد،إذ تعرض للاعتقال خلال المرحلة الجامعية في “سنوات الرصاص”، كما دافع بشراسة عن التغيير الديمقراطي بالمغرب

عرف على الفقيد التزامه الاكاديمي  وانتاجه الرصين عبر  المجلة الشهيرة “وجهة نظر”

النشرة الإلكترونية

اشترك في النشرة الإلكترونية ل 24 ساعة، لتصلك آخر الأخبار يوميا

هيئة التحرير
كاتب وصحفي مستقل.

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.