عاجل

مجموعة “أحمجيق” تعلق إضرابها عن الطعام تفاعلا مع قرار الملك

الأربعاء 25 أكتوبر 2017 - 12:49
مجموعة “أحمجيق” تعلق إضرابها عن الطعام تفاعلا مع قرار الملك
24 ساعة

بعد إضراب عن الطعام دام طيلة 43 يوما، أعلن نبيل أحمجيق الملقب ب”دينامو الحراك”،مساء يوم الثلاثاء، على هامش جلسة محاكمة معتقلي الحراك في محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، إيقاف إضرابه عن الطعام، وقال: “استجابة للخطوة الملكية السديدة وإعفاء الملك للمفسدين، وتفاعلا مع دفاعي ورأفة بأسرتي، أوقف إضرابي عن الطعام”.

وبعدها اهتزت قاعة المحكمة، التي امتلأت بعائلات المعتقلين والصحفيين، بشعار: “الموت ولا المذلة”، فيما بكت والدة نبيل أحمجيق وهي تردد: “عاش الملك… عاش نبيلينو… عاش نبيل ديالي… الموت ولا المذلة”.

وكانت جنبات القاعة 7 في محكمة الاستئناف في الدار البيضاء، التي تشهد محاكمة مجموعة الزفزافي، المعتقلين على خلفية حراك الريف، قد اهتزت وذلك بعد إعلان خبر إعفاء الملك لمجموعة من الوزراء والمسؤولين.

وبدأ معتقلو الحراك وعائلاتهم، في ترديد شعار “عاش الملك”، تفاعلا مع القرار الملكي، الذي صدر موازاة مع محاكمة رفاق الزفزافي.

وأعلن عضو هيأة الدفاع، المحامي إسحاق شارية، خبر الإعفاء الملكي، دقائق قليلة بعد استئناف الجلسة، في الوقت الذي قالت فيه المحامية خديجة الروداني، أن الإعفاء الملكي المتزامن مع المحاكمة عبارة عن إشارة قوية من القصر يجب التقاطها بذكاء.

مقابل ذلك، طالب رئيس الجلسة، علي الأطرشي، من المعتقلين وعائلاتهم احترام قاعة المحكمة، قائلا “هذا ماشي مكان ديال التصفيق والصراخ”، الأمر الذي اعتبرته المحامية أسماء الوديع غير منصف، باعتبار القرار الملكي يستحق الاحتفاء والتصفيق.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

إعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الأرشيف