24 ساعة | الحقيقة… أولا و أخيرا

 عاجل

هكذا قرصنت قناة “ميدي 1 تيفي” هويتها البصرية

الأحد 5 فبراير 2017 - 17:25
هكذا قرصنت قناة “ميدي 1  تيفي” هويتها البصرية
aziz

24ساعة- الرباط
ظهرت قناة “ميدي 1تي في” والتي تبث في مدينة طنجة، بحلتها الجديدة،وذلك بعد تغيير الهوية البصرية للقناة وتعديل خطها التحريري الاخباري،  إلا أن أبرز هذه التغييرات التي قام بها المسؤولون عن القناة هو تغيير شعار “ميدي 1 تي في”، الذي لم يرتقى إلى إرضاء العديد من المتتبعين لهذه القناة التلفزية.
وفي هذا الصدد، قام بعض من النشطاء المغاربة على مواقع التواصل الإجتماعي، بتعبير عن استيائهم من شعار القناة الجديد، مفضلين الشعار القديم، أما البعض الآخر تساءل عن كم من فاتورة التي مرت في هذا “اللوغو”، خصوصا وأن الشعار القديم كان أفضل بالنسبة لهم .
وفي هذا السياق، علمت صحيفة “24 ساعة” الإلكترونية، أن اللوغو الجديد هو مجرد نسخة من شعار لموقع للتعليم المبتدئين في تصميم الشعارات، إذ المسؤولين عن تصميم الشعار الجديد للقناة، قرصنوه من هذا الموقع ، فاكتفوا بأخذ “لوغو” جاهز وقرصنته، مع إضافة تغييرات طفيفة.
ومن جهة أخرى، أكدت مصادر لصحيفة” 24 ساعة” الإلكترونية، أن القناة تعيش حالة من التخبط وعدم الإستقرار وسط الصحفيين العاملين في غرفة الأخبار.
وأوضحت المصادر ذاتها، أن صحفيين العاملين في غرفة الأخبار غير راضين عن شروط العمل، خصوصا مع غياب أي رغبة في خلق أجواء من الثقة والاستقرار المهني من طرف المسؤولين، وما يمكنه الانعكاس سلبيا على معنويات الطاقم الصحافي والتقني وكذلك الفني.
ومن جهة أخرى، أكدت مصادر ذاتها، أن الإدارة الجديدة لقناة “ميدي 1 تي في” استقدمت مسؤولة جديدة، وهي فرنسية الجنسية، لا تتحدث سوى لغتها الأم.
وأضافت المصادر ذاتها، إلى أن العاملين بالقناة مستائين من الوضع الجديد، خصوصا المراسليين الجهويين، الذين يتواصلون بمكالمات يومية لا تنتهي من طرف الموظفة الجديدة.
وتتواصل حلقات مسلسل من التخبط في القناة وسط الضغط الذي يعيشه الطاقم الصحفي.
ويذكر أن قناة تلفزيونية مغربية ميدي 1 تي، تم إطلاقها في شهر ديسمبر من العام 2006 تحت إسم ميدي 1 سات، يتواجد مقرها الرئيسي بمدينة طنجة، ولها فروع بكل من القنيطرة و الرباط و الدار البيضاء ، وهي قناة مخصصة للأخبار.

وفي السياق نفسه حاولت صحيفة “24ساعة” الإلكترونية الإتصال بالمدير العام الجديد للقناة حسن الخيار،إلا أن هاتفه ظل يرن دون مجيب.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...