تطرقت لخطاب الملك في ذكرى المسيرة والتوظيف والتكوين في الشرطة وحصيلة 2019.. صدور عدد جديد من مجلة الشرطة

3 يناير 2020 - 10:59
-
24 ساعة - و م ع

أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني، مؤخرا، عددا جديدا من مجلة الشرطة، باللغتين العربية والفرنسية، مقترحا على القراء مجموعة من المواضيع ذات الراهنية وملفا خاصا حول التوظيف والتكوين في الشرطة، مع إيلاء اهتمام خاص بالخطاب السامي الذي ألقاه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى الـ44 للمسيرة الخضراء.

وهكذا، أولت نسخة المجلة الخاصة بشهر دجنبر أهمية خاصة لخطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى الـ44 للمسيرة الخضراء.

وكتبت المجلة، التي نشرت النص الكامل للخطاب الملكي السامي، أن جلالة الملك أكد، بشكل خاص، على أن “المسيرة الخضراء كانت ولا تزال، أحسن تعبير عن التلاحم القوي بين العرش والشعب. كما أكدت بالدليل، قدرة المغاربة، ملكا وشعبا، على رفع التحديات التي تواجه الأمة”.

وأفرد العدد الجديد من المجلة ملفا خاصا للتوظيف والتكوين في الشرطة تحت عنوان “التوظيف الشرطي.. ميثاق جديد لاختيار الكفاءات”.

ويتطرق هذا الملف الخاص، الذي يتناول الرؤية الاستراتيجية لمراجعة نظام التوظيف، إلى الورش المهيكل لإصلاح الوظيفة الشرطية “وهو الإصلاح العميق والشامل والعرضاني الذي امتد ليشمل كل التخصصات الشرطية، وكافة المسارات الوظيفية لرجل الأمن، بدء من الترشيح للمباراة وإجرائها، ومرورا بالتكوين في مختلف معاهد التدريب الشرطي، وكذا التدرج في أسلاك الأمن الوطني، وحتى الإحالة على سن التقاعد”.

واستعرضت المجلة أولى تجليات هذا الإصلاح، والمتمثلة أساسا في “مراجعة نظام الولوج لأسلاك الشرطة من خلال اعتماد ميثاق جديد للتوظيف الشرطي، وإعادة النظر في منظومة التكوين وتحيينها وفق الطلب العمومي على الأمن، مع استحضار طبيعة التهديدات والمخاطر المستجدة، وأخذا بعين الاعتبار كذلك التغييرات المفصلية التي تعرفها الأساليب الإجرامية في وقتنا الراهن”.

وقدمت المجلة، في هذا الصدد، لائحة تضم شروط التوظيف والاختبارات الكتابية والشفوية وكذا اختبار الرياضة في كل تخصص.

من جهة أخرى ، تقترح مجلة الشرطة ، في هذا العدد، مقابلة مع سهيل هواري رئيس مصلحة المباريات الخارجية بالمديرية العامة للأمن الوطني.

كما يتضمن العدد مقالا لمحمد بوحلوش، قائد الأمن ممتاز، رئيس مصلحة التكوين المستمر بمديرية الأمن العمومي، حول التكوين في مجال حفظ النظام، ورهان الموازنة بين صون الأمن واحترام حقوق الإنسان.

وفي نفس العدد، أفردت المجلة ملفا داخليا حول حصيلة ومنجزات المديرية العامة للأمن الوطني برسم سنة 2019، يهم بالأساس، تدعيم شرطة القرب ومواكبة التغطية الأمنية للأقطاب الحضرية الجديدة، مكافحة الجريمة وتعزيز الشعور بالأمن، التحفيز الإداري والتخليق المرفقي، الخدمات الاجتماعية والصحية المقدمة لموظفي الشرطة، الحكامة الأمنية وترشيد النفقات وتطوير البنية التحتية والمعلوماتية لمصالح الأمن، التواصل، وتطلعات 2020.

من جانب آخر ، أوردت المجلة تقريرا من إعداد إلهام المكتفي، عميد الشرطة (الخلية المركزية للتواصل) حول الابتزاز الجنسي عبر الإنترنت تحت عنوان ” الابتزاز الجنسي عبر الإنترنت.. جريمة تحت مجهر الأمن”.

وتطرق الإصدار أيضا إلى حدثين مهمين هما استقبال المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، السيد عبد اللطيف حموشي، لكاتب الدولة الأمريكي في الخارجية، السيد مايكل بومبيو، وذلك على هامش زيارته الأولى للمملكة بصفته كاتبا للدولة، واحتضان المغرب أشغال الاجتماع السنوي الرابع لقادة الشرطة والأمن في شمال إفريقيا والشرق الأوسط والقرن الإفريقي.

وفي ختام العدد، نشرت المجلة ومضة تحسيسية، عبارة عن قصة قصيرة مرسومة، تتناول الغش في المباريات الرسمية العمومية وعواقبها القانونية.

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.