قضية تلاميذ “السلسيون” تدخل قبة البرلمان

8 نوفمبر 2019 - 17:39
-
24 ساعة - متابعة

دخل حزب الأصالة والمعاصرة على خط مقطع فيديو مثير للجدل، انتشر على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أيام، يظهر فيه مجموعة من التلاميذ، ذكورا وإناثا، وهم يتعاطون “مخدر السليسيون” بمدينة بني ملال.

ووجه النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة هشام صابري، سؤالا شفويا إلى وزير الداخلية يسائله فيه عن “الإجراءات المتخذة بهدف اجتثاث ظاهرة تعاطي مخدر “السليسيون” من قبل التلاميذ بمحيط المؤسسات التعليمية.

وأكد البرلماني على أن ظاهرة إقبال التلاميذ والمراهقين على التعاطي لمادة “السليسيون” قد تسللت إلى المؤسسات التعليمية وخصوصا الإعدادية والثانوية، مشيرا إلى أنها مادة بخسة الثمن تباع بمحلات تجارية معروفة دون تقنين.

وتابع النائب البرلماني من خلال سؤاله، بالإشارة إلى أن التحليلات التي تم إجراؤها على هذه المادة من قبل المختصين، كانت قد أفضت إلى كونها مادة مخدرة ولها انعكاسات مدمرة على صحة الإنسان خاصة الأطفال والمراهقين، بحيث أنها تفقد وعي الإنسان وتجعله عرضة لسلك طريق الضياع والإنحراف والإجرام.

وسبق لولاية أمن مدينة بني ملال أن فتحت تحقيقا تحت إشراف النيابة العامة لمعرفة ملابسات الموضوع.

كما تم الاستماع إلى أحد الشهود وفتاة قاصر تبلغ من العمر 12 من أجل الاضطلاع على تفاصيل أكثر قد تقود لتحديد ظروف تعاطي تلك المادة المخدرة والأشخاص المتورطين في ترويجها وقد تم التوصل إلى هوية الشخص المتورط في تزويد القاصر بتلك المادة المخدرة.

النشرة الإلكترونية

اشترك في النشرة الإلكترونية ل 24 ساعة، لتصلك آخر الأخبار يوميا

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.