موظفو وزارة التربية الوطنية يتوعدون أمزازي باحتجاجات غير مسبوقة

8 نوفمبر 2019 - 09:30
-
24 ساعة - متابعة

أعلنت التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، عن خوضها لإضراب وطني خوض إضراب وطني لمدة أسبوع قابل للتمديد ابتداء من يوم الإثنين 2 دجنبر 2019، أمام مقر الوزارة الوصية بالرباط، للمطالبة بـ”الترقية”.

وأوضحت التنسيقية ذاتها في بلاغ لها، أن هذه الخطوات التي اعتبرتها تصعيدية تأتي “في ظل الصمت غير المبرر لمسؤولي وزارة التربية الوطنية تجاه نداءات واحتجاجات التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، والتي دامت أكثر من ثلاث سنوات متتالية”.

وكشفت التنسيقية أن الوزارة ترفض “في فتح حوار جدي ومسؤول يفضي إلى رفع الحيف والظلم عن جميع حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية”، مشيرة إلى أن هذه الأخيرة استمرت في “نهج سياستَيْ التعنت والإقصاء، مع الحق العادل والمشروع الذي ظل مكتسبا منذ عقود طويلة”.

ودعا ذات المصدر، الحكومة ومعها وزارة التربية الوطنية بـ”فتح حوار جدي من أجل تسوية ملف حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية تسوية شاملة وعادلة”، محملة الجهات المسؤولة جميع تبعات هذا التعنت واللامبالاة في الاستجابة الفورية لجميع مطالب حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية.

 

النشرة الإلكترونية

اشترك في النشرة الإلكترونية ل 24 ساعة، لتصلك آخر الأخبار يوميا

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.