بعد تحديد هويته من طرف الاستخبارات المغربية ..القوات الفرنسية تُعلن قتل “المغربي” والرجل الثاني في أخطر التنظيمات الإرهابية

7 نوفمبر 2019 - 10:45
-
24 ساعة - وكالات

بعد إعلان الولايات المتحدة الأمريكية مقتل زعيم الدولة الإسلامية “أبو بكر البغدادي، خرجت وزيرة الجيوش الفرنسية أيضا اليوم الأربعاء 06 نونبر، ببيان تكشف خلاله أن القوات الفرنسية المنتشرة في مالي قتلت مطلع أكتوبر، أبا عبد الرحمن المغربي، الرجل الثاني في “جماعة نصرة الإسلام والمسلمين” التابعة لتنظيم القاعدة.

وأكدت الوزيرة فلورانس بارلي في البيان، أن الجهادي الذي يعتبر المرشد الروحي للجماعة، قتل ليل 8-9 أكتوبر في مالي، بعملية فرنسية جرت بالتعاون مع القوات المالية.

وأضافت الوزيرة، أثناء عودتها من غاو في مالي إلى فرنسا، أن أبا عبد الرحمن المغربي كان “ثاني أخطر إرهابي ملاحق في منطقة الساحل، لا سيما من قبل الأمريكيين”.

وكان المغربي قد التحق بتنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” في عام 2012.

وأصبح المغربي المرشد الروحي للتنظيم قبل أن يؤسس مع إياد أغ غالي “جماعة نصرة الإسلام والمسلمين”، علما أن الأخير هو على رأس قائمة المطلوبين في منطقة الساحل.

ويعتبر أبو عبد الرحمن المغربي مهندس توسع تنظيم “القاعدة” في منطقة الساحل، وهو ثاني أبرز شخصية في “جماعة نصرة الإسلام والمسلمين” تقتل هذا العام، بعد الجزائري، جمال عكاشة، المعروف بـ”يحيى أبو الهمام” الذي قتل في فبراير.

النشرة الإلكترونية

اشترك في النشرة الإلكترونية ل 24 ساعة، لتصلك آخر الأخبار يوميا

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.