رابطة المنتجين المغاربة.. إطار جديد يعزز قطاع الإعلام السمعي البصري بالمغرب

5 نوفمبر 2019 - 19:40
-
24ساعة- الرباط

شهدت مدينة الرباط يوم الجمعة فاتح نونبر الجاري تأسيس إطار جمعوي جديد يضم عددا من المنتجين المغاربة.
وتهدف الهيأة الجديدة التي تحمل اسم “رابطة المنتجين المغاربة” إلى النهوض بقطاع الإعلام السمعي البصري وتطويره وخصوصا الأمازيغي منه و كذا العمل على توفير مناخ للتواصل بين مقاولات الإنتاج السمعي البصري والسينمائي وكل المتدخلين في العملية الإنتاجية، هذا بالإضافة إلى تعزيز الروابط بين المنتجين في مجال الإعلام السمعي البصري وخلق شراكات مع المؤسسات والهيأت الثقافية والإعلامية والفنية التي تعمل لنفس الأهداف داخل الوطن وخارجه.

وأسفر الجمع العام التأسيسي، الذي عرف حضور عدد كبير من ممثلي و أرباب مقاولات وشركات الإنتاج السمعي البصري بالمغرب، عن انتخاب أعضاء المكتب الإداري حيث انتخب عبد الرحيم هربال رئيسا،وآسية عليجات والحسين أولباز نائبين له، فيما آلت الكتابة العامة لمحمد الداغور وانتخب أحمد بايدو نائبا له.
كما عرف الجمع العام، حسب بلاغ لرابطة المنتجين المغاربة، انتخاب محجوب بنسعلي أمينا للمال وكريمة موخاريج نائبة له. ولتعزيز عمل الإطار الحمعوي الجديد تم الاتفاق على تشكيل عدة لجان أسندت مهمة التنسيق فيها لمستشاري المكتب الإداري حيث انتخبت أمينة بن الشيخ، منسقة لجنة الإعلام و التواصل، وطارق الإدريسي، منسقا للجنة العلاقات الخارجية و الشراكات، ومحمد بوزكو، منسقا للجنة التكوين و التأطير. ومحمد بن سيدي، منسقا للجنة المتابعة والتقارير السنوية، ورمسيس بولعيون منسقا للجنة التعاون الدولي، فيما عادت مهمة التنسيق بلجنة القوانين والتشريعات لإبراهيم المرابط.

النشرة الإلكترونية

اشترك في النشرة الإلكترونية ل 24 ساعة، لتصلك آخر الأخبار يوميا

هيئة التحرير
كاتب وصحفي مستقل.

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.