بعد رفض الجمعيات الأمازيغية تمويله ..والد الزفزافي يهاجمها و”يسجد” لجمعية ”APDHA” التي احتفت به

19 أكتوبر 2019 - 16:30
-
ابراهيم بلعيد - الرباط

في تطور ملفت في قضية معتقلي احتجاجات الحسيمة، قال احمد الزفزافي ولد ناصر الزفزافي في بث مباشر على حائطه بموقع التواصل الاجتماعي( فيسبوك) ، ان الجمعيات الامازيغية الكثيرة الموجودة حاليا في المغرب وخارجه لم تقدم اي شيء للريف، وكأن آل الزفزافي يختصر قضية الريف في الدعم الذي توليه له جهة معينة دون اخرى .

إن عدم اهتمام من قبل الجمعيات الأمازيغية ب قضية الريف، دفع والد الزفزافي الى التهليل والتطبل حتى وصل به الأمر الى التعبير في بث مباشر على حائطه الفايسبوكي، عن رغبته في السجود لأعضاء جمعية ” APDHA” التي احتفت به، بإيعاز من احد الانفصاليين المسمى “رضى بنزازة”، هذا الأخير الذي ما فتئ يسيئ ويتنكر لكل ما هو مغربي.

بعدما هاجم جمعيات المجتمع المدني بالريف عموما، لأنها لم تتفاعل مع قضية إبنه على حد تعبيره، سارع أحمد الزفزافي والد المعتقل ناصر الزفزافي، إلى الارتماء في أحضان جمعية اسبانية غير معروفة، الى أن وصل به الأمر الى اعلانه “السجود” لأعضائها والعياذ بالله.

في المقابل رد عليه نشطاء التواصل الإجتماعي عن امتعاضهم من خرجات الزفزافي الاب، والتي اصبحت منبوذة وقلت مشاهدات خرجاته بشكل كبير، كما عبّروا عن استنكارهم لتصريح الاب، الذي فقد بوصلت الصواب وخلص كثيرون الى أن الأب لا يزيد إلا الطين بلة في ملف معتقلي الريف.

في المقابل، قال هذا المدح غير المبرر في حق جمعية اسبانية لا يعرفها سوى الزفزافي، ماهو إلا اعتراف ضمني بتهم لاتزال تلاحق الزفزافي الأب، الذي حوّل قضية إبنه والمعتقلين معه، لأصل تجاري، يستغني منه ولو على حساب “الضحايا” والوطن. فخطاب الزفزافي الأب معروف بالازدواجية، فبالرغم من ثقافته المحدودة، إلا أنه عرف كيف يستغل القضية وخاصة ملف الريف ليستغني على حساب المعتقلين وأهاليهم.

والواقع، إن إحتفاء هذه الجمعية المجهولة، بالزفزافي، ماكان لها أن تتأتى لولا “رضى بنزازة” وبعض الانفصاليين الذين استفادوا من اللجوء في الديار الإسبانية، بمساعدة بعض الهاربين من العدالة واباطرة المخدرات المنحذرين من الريف.

 

النشرة الإلكترونية

اشترك في النشرة الإلكترونية ل 24 ساعة، لتصلك آخر الأخبار يوميا

هيئة التحرير
كاتب وصحفي مستقل.

مواضيع ذات صلة

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.