“البام” يزكي الصحفية فاطمة الحسايني لرئاسة جهة طنجة خلفا للعماري

18 أكتوبر 2019 - 13:49
-
سهام المدني - الرباط

أصبحت الصحافية فاطمة الحسايني مرشحة بقوة لمنصب رئيس جهة طنجة تطوان، بعد إعلان والي الجهة عن شغور هذا المنصب. ويتجه حزب الأصالة والمعاصرة لترشيح الحساني بعد أنباء تشير إلى اعتذار محمد بودرا.
ويتجه حزب الأصالة والمعاصرة للتوافق حول ترشيح فاطمة الحسايني ممثلة إقليم وزان لمنصب رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة المستقيل إلياس العماري.

وربط مقرب من بودرا اعتذاره بكونه يشغل منصب رئيس الجمعية المغربية لرؤساء المجالس الجماعية، ورئيس المجلس السياسي للجنة المتوسطية للمدن والحكومات المحلية المتحدة، إذ يطمح إلى شغل منصب على المستوى الدبلوماسي.

وذكرت مصادر عديدة في حديثها لـ”24 ساعة” أن الحساني المنتمية لحزب الأصالة والمعاصرة، وضعت ترشيحها لتولي الرئاسة بعد حصولها على تزكية من طرف الأمين العام حكيم بنشماش، على الرغم من اصطفافها سابقا في خانة المعارضين، في وقت تحظى فيه أيضا بدعم كبير من طرف غالبية فرقاء الأغلبية التي شكلت سابقا المكتب المنحل بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة.

ورأى مراقبون، أن تزكية بنشماش للحساني، من شانه أن يساهم في رأب الصدع داخل حزب الأصالة والمعاصرة، باعتباره مؤشرا على جدية عرض المصالحة الذي تقدم به لمعارضيه في تيار “المستقبل” الذي سعى في وقت قريب إلى الإطاحة به عبر عقد مؤتمر وطني، كان من المتوقع أن يمثل محاكمة حزبية للأمين العام قبل انتخاب خلف له.

ويفتح الدعم القوي الذي تحظى به فاطمة الحسايني من طرف أعضاء حزبها داخل مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، وكذا مستشاري أحزاب “الحركة الشعبية” و”الاستقلال” و”الاتحاد الدستوري”، الباب أمام محافظة حزب “الأصالة والمعاصرة” على كرسي رئاسة الجهة، على الرغم من اعتزام حزب “التجمع الوطني للأحرار” وحزب “العدالة والتنمية” خوض المنافسة على ذات المنصب.

النشرة الإلكترونية

اشترك في النشرة الإلكترونية ل 24 ساعة، لتصلك آخر الأخبار يوميا

هيئة التحرير
كاتب وصحفي مستقل.

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.