24 ساعة | الحقيقة… أولا و أخيرا

 عاجل

فضيحة..برلماني من “البيجيدي” يهاجم سائحات متطوعات بخطاب متطرف بسبب لباسهن

الثلاثاء 6 أغسطس 2019 - 18:17
فضيحة..برلماني من “البيجيدي” يهاجم سائحات متطوعات بخطاب متطرف بسبب لباسهن
اسامة بلفقير - الرباط

أثار المستشار البرلماني علي العسري المنتمي لحزي العدالة والتنمية جدلا كبيرا بسبب تدوينة نشرها حول مجموعة من المتطوعات اللواتي قمن بتعبيد إحدى المسالك الطرقية القروية، إش ترك الرجل كل إيجابيات هذه المباظرات وذهب ينبش في خلفيات لباسهن.
ووجه علي العسري انتقادات للمبادرة التي أقدمت عليها شابات بلجيكيات والمتمثلة في تعبيد طرق قروية بتارودانت. وكتب البرلماني صفحته الفايسبوكية يقول : “متى كان الأوروبيون ينجزون الأوراش بلباس السباحة؟!”.
و قال العسري :”يعرف الكل مدى تشدد الأوروبيين في ضمان شروط السلامة عند كل أوراش البناء والتصنيع، للحد الذي لا يسمح فيه للزائر بولوج أي مصنع أو ورش، صغر أو كبر، دون لبس وزرة سميكة، تغطي كل الجسد، مع خوذة للرأس، ومصبعيات اليد، ولا يتساهلون في ذلك تحت اي ظرف من الظروف، ولو تعلق بوفود رسمية وزيارات رمزية وخاطفة”.

و تابع العسري موضحاً أن “مناسبة هذا الكلام ما تابعناه عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قيام مجموعة من الشابات البلجيكيات بورش لتبليط مقطع صغير في مسلك بدوار بإقليم تارودانت، وهم بشكل جماعي، كأنه متفق عليه، بلباس يشبه لباس البحر، علما أن مادة الإسمنت معروفة بتأثيرها الكبير على الجلد، تسبب له حساسية وحروقا إذا لامسته”.
و ختم البرلماني تدوينته متسائلا: “هل والحال كذلك تكون رسالتهم من ورش، محمود ظاهريا، هدفها إنساني، أم شيئا آخر، في منطقة لازالت معروفة بمحافظتها واستعصائها على موجات التغريب والتعري ؟؟!!”.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

اعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...