24 ساعة | الحقيقة… أولا و أخيرا

 عاجل

تدريب 40 انفصاليا بمعسكر بومرداس على معاداة الوحدة الترابية للمملكة واختلاق أعمال الشغب

الإثنين 5 أغسطس 2019 - 18:20
تدريب 40 انفصاليا بمعسكر بومرداس على معاداة الوحدة الترابية للمملكة واختلاق أعمال الشغب
الساعة 24 ـ متابعة

كشفت مصادر إعلامية مقربة من القيادة الانفصالية، أن 40 شخصا من انفصاليي الداخل يشاركون في معسكر بومرداس المنظم في الفترة ما بين 26 يوليو إلى غاية 08 غشت، من طرف قيادة جبهة الانفصالية، التي تنظمه كل سنة باسم الجامعة الصيفية، ويبلغ عدد المشاركين فيه 400 مشاركا.

وأوضحت المصادر، أن انفصاليي الداخل المشاركين في المعسكر، يدعون أنهم ناشطون في حقوق الإنسان، في الوقت الذي يتم تكوينهم في معاداة الوحدة الترابية للمملكة وزرع ثقافة الحقد والكراهية في صفوفهم لاستغلالهم في مختلف التظاهرات وأعمال الشغب بمدن الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وخلافا للسنوات الماضية، عرف حضور انفصاليي الداخل تراجعا إلى حوالي الثلثين بسبب تراجع التمويل الذي تخصصه السلطات الجزائرية للهيئة المنظمة للملتقى، وهي “لجنة التضامن مع الشعب الصحراوي” ويرأسها المدعو سعيد العياشي. كما أن مستوى حضور المسؤولين الجزائريين تراجع بالمقارنة مع السنوات المنصرمة، وهو ما أثار استياء انفصاليي البوليساريو التي تراهن على الملتقى لترويج أطروحتها بين من تسميهم اطارات الداخل والخارج.

وفد انفصاليي الداخل الذي ضم هذه السنة أسماء غير معروفة، حضر لقاءات مع قيادات الجبهة الانفصالية، خاصة أن غالبيتهم ممن يتحركون تحت يافطة النشاط الحقوقي للترويج لأطروحة الانفصال.

هي زيارات ترعاها السلطات الجزائرية في ظل النظام السابق، والتي تحرص سنويا على موعد تنظيم «معسكر» لتأطير الانفصاليين مدنيين وعسكريين بالداخل والخارج وبمخيمات المحتجزين وتكوينهم في آليات التكالب ضد الوحدة الترابية للمملكة ومعاكسة جهودها لإيجاد تسوية سياسية للنزاع المفتعل في الصحراء المغربية.

 

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق