24 ساعة | الحقيقة… أولا و أخيرا

 عاجل

شفشاون عاصمة الإنتحار في المغرب ..وفاعل حقوقي لـ” 24 ساعة” : السلطات المحلية تتحمل مسؤولية كبيرة وتابثة

الجمعة 26 يوليو 2019 - 22:58
شفشاون عاصمة الإنتحار في المغرب ..وفاعل حقوقي لـ” 24 ساعة” : السلطات المحلية تتحمل مسؤولية كبيرة وتابثة
اسامة بلفقير - الرباط

اتسعت ظاهرة الانتحار في المناطق الشمالية للمملكة بشكل لافت، ما دعا عددا من الجمعيات المدنية إلى دق ناقوس الخطر حول أسباب الظاهرة وسبل تطويقها في مناطق كشفشاون وتطوان وطنجة.
ويرى محمد بن عيسى، رئيس مرصد الشمال لحقوق الانسان في تصريحه لـ “24 ساعة”:أن ظاهرة الانتحار بشفشاون بشكل خاص وبمنطقة طنجة تطوان بشكل عام تدخل في إطار ما يسمى بالانتحار المعياري كما صاغه السوسيولوجي الفرنسي ايميل دوركايم وهو الناتج عن التحولات العميقة التي تعرفها هذه المنطقة ( منطقة جبالة بالتوصيف الانثربولوجي ).
وأكد بن عيسى ارتفاع هذه الظاهرة خلال الخمس سنوات الأخيرة بشكل جعلها محط اهتمام الرأي العام، لكن بما أننا أمام ظاهرة اجتماعية ناتجة عن البطالة والهشاشة وارتفاع معدلات الفقر والتهميش فإن الدولة مسؤوليتها قائمة بشكل كبير ولا يمكن إرجاع الانتحارات إلى عوامل ذاتية / نفسية كما تحاول بعض الجهات تصويرها. او ارجاعها الى عوامل ميتافيزيقية / دينية من خلال غياب البعد الروحي. الاسباب اجتماعية واقتصادية ثابتة وملاحظة.
وختم الفاعل حقوقي في حديثه لـ “24 ساعة “: تصريح بالإشارة إلى أنه “يمكن اعتبار ظاهرة الانتحار هجرة بصيغة أخرى إلى عالم آخر بعدما أضحى الواقع المعيش غير قادر على استيعاب الأفراد، ما يجعل مسؤولية السلطات المحلية كبيرة وثابتة.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق