24 ساعة | الحقيقة… أولا و أخيرا

 عاجل

لماذا المندوب الوزاري لحقوق الانسان لم يتحدث عن تورط اخنوش في حراك الريف ؟

الأحد 21 يوليو 2019 - 21:23
لماذا المندوب الوزاري لحقوق الانسان لم يتحدث عن تورط اخنوش في حراك الريف ؟
أسامة العوامي التيوى- طنجة

في منبت الأحرار ومشرق الأوطان ينبثق سليل الوفاء، ولعل تضحيات أهل الريف المجاهد لخير شاهدة على صلابة المواجهة في وجه المستعمر ذات يوم وحفدته في اليوم الموالي.

خرج المندوب الوزاري لحقوق الانسان وهذا وزير إلى جانب وزير حقوق الانسان أعد تقريرا عن حراك الريف وفي غفلة من الجميع خرج للوكالة الرسمية يطلق صواريخ ما كتبته أيادي “الحقوقيون الجدد” والتي لا تختلف عن محاضر الاجهزة المستنطقة او بلاغات النيابة العامة.

نعم .. ففي لحظة الفراغ وفقدان آخر أنفاس الامل خرج هذا المندوب الوزاري ليعلن تعنت الجميع عن الاعتراف بالخطأ، وليس بتحريف مسار الاعتراف وتوجيهه لقطاعي الصحة والتعليم وكأن محسن فكري الشرارة الاولى لهذا الحراك الاجتماعي قد سحق داخل مدرسة او مستشفى..

لماذا استعبد المندوب الوزاري لحقوق الانسان وزارة الفلاحة والصيد البحري وعن مسؤوليتها في تقريره، ولما هذا التطاول المستمر على القطاعات الاجتماعية كالتعليم والصحة؟

لعل الجواب يعرف عند أهل الكتابة السحرية للتقارير الحقوقية ذات الطابع الوزاري.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق