24 ساعة | الحقيقة… أولا و أخيرا

 عاجل

الجزائر تتهم ايران باحتجاز ناقلة نفط لها في مضيق هرمز

السبت 20 يوليو 2019 - 17:39
الجزائر تتهم ايران باحتجاز ناقلة نفط لها في مضيق هرمز
وكالات

أعلنت الجزائر أن إيران أرغمت ناقلة جزائرية على التوجه نحو مياهها الإقليمية أثناء عبورها مضيق هرمز أمس الجمعة، والتي أفرج عنها لاحقاً.

وأفادت وكالة الأنباء الجزائرية أن الناقلة النفطية “مصدار” التابعة لشركة “سوناطراك” أجبرت الجمعة على تغيير وجهتها نحو المياه الإقليمية الإيرانية من قبل حراس السواحل للبحرية الإيرانية عندما كانت عابرة لمضيق هرمز، حسبما أعلنته اليوم السبت الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك.

وأوضح المصدر ذاته أنه “في يوم الجمعة، 19 يوليو 2019 على الساعة 7 و30 دقيقة مساء بتوقيت الجزائر، أجبرت قوات خفر السواحل للبحرية الإيرانية، الناقلة النفطية “مصدار” التي تبلغ طاقتها 2.000.000 برميل والتابعة لسوناطراك والتي كانت عابرة لمضيق هرمز، على الإبحار إلى المياه الإقليمية للسواحل الإيرانية”.

ويضيف المصدر: إن “السفينة كانت متجهة إلى تنورة (مصفاة رأس تنورة الواقعة بالسعودية) لشحن النفط الخام لحساب الشركة الصينية أونيباك (UNIPEC)”.

وإثر ذلك، تم على الفور إنشاء خلية متابعة بين وزارتي الطاقة والشؤون الخارجية، إلى أن تتم معالجة هذه القضية.

وتجدر الإشارة إلى عدم تسجيل أية حوادث بشرية أو مادية.

يذكر أن الشركة البريطانية المشغلة للناقلة الجزائرية كانت أكدت أن “مصدار” عادت إلى مسارها وواصلت طريقها في الخليج، بعد توقيفها في مضيق هرمز من قبل أفراد مسلحين صعدوا على متنها، وفق ما أوردت الوكالة.

وتشهد منطقة الخليج العربي توتراً بين إيران والغرب، خاصة منذ أن حجزت بريطانيا ناقلة نفط إيرانية في مضيق جبل طارق، لترد طهران بالمثل وتحتجز ناقلة بريطانية في الخليج.

كما تفاقم التوتر بين الولايات المتحدة وإيران منذ أن قرر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، العام الماضي، الانسحاب من الاتفاق النووي الذي وافقت إيران بموجبه على تقييد برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية التي أصابت اقتصادها بالشلل.

وزاد في التوتر بين البلدين نشر الولايات المتحدة لمدمرات في مياه الخليج؛ بحجة تهديد مصالحها في المنطقة، وذلك عقب إسقاط إيران طائرة أمريكية مسيرة، في 20 يونيو الجاري؛ قالت إنها اخترقت الأجواء الإيرانية، في حين قال الجيش الأمريكي إنها كانت تحلق في المجال الجوي الدولي.

 

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق