24 ساعة | الحقيقة… أولا و أخيرا

 عاجل

الخلفي: أزيد من 50 دولة سحبت اعترافها بالبوليساريو

السبت 13 يوليو 2019 - 09:32
الخلفي: أزيد من 50 دولة سحبت اعترافها بالبوليساريو
24 ساعة ـ متابعة

قال مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة “إن مسلسل سحب الاعتراف بالبوليساريو متواصل”.

وأوضح الخلفي، الذي كان يتحدث  الجمعة بمدينة مراكش ضمن فعاليات الملتقى الوطني الثاني للترافع المدني عن مغربية الصحراء، أنه “بعدما كانت 84 دولة تعترف بالكيان الوهمي في ثمانينيات القرن الماضي، فقد بلغ عدد الدول التي سحبت اعترافها إلى الآن أزيد من 50 دولة آخرها جمهوريتي السلفادور والباربادوس”.

وأضاف المسؤول الحكومي أنه “خلال الدورة 41 لحقوق الإنسان في جنيف في نهاية يونيو الماضي وبداية هذا الشهر لم يجد “الكيان الوهمي” إلى جانبه إلا ثمان دول افريقية وأربعة دول من امريكا اللاتينية ودولة من اسيا”

واعتبر الخلفي أن هذه النتائج والانتصارات التي تحققت تأتي تتويجا للاستراتيجية الوطنية التي أعلن عنها المغرب في 2013 في خطاب ة الملك محمد السادس بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء والذي حدد ثوابت القضية الوطنية.

ويهدف الملتقى إلى تعزيز قدرات جمعيات المجتمع المدني في مجال الترافع عن القضية الوطنية، كما يتوخى تأهيل الفاعلين المدنيين لمواجهة الطروحات المعادية للوحدة الوطنية، لاسيما في المحافل الدولية من خلال استثمار التحولات التكنولوجية الحديثة في مجال الإعلام والتواصل والشبكات الاجتماعية.

ويتضمن برنامج الملتقى الذي يستمر إلى غاية يوم الأحد 14 يوليوز 2019 ستة جلسات علمية تتوزع على محورين:

المحور الأول، يتعلق ب” تجديد الخطاب الترافعي عن مغربية الصحراء”، يتم من خلاله تدارس طبيعة الخطاب المُعتمل الى حدود اليوم في مقاربة القضية الوطنية من حيث قوته وضعفه، وشروط تجديد هذا الخطاب ضمانا للجودة والفعالية والقدرة على الاقناع والتأثير، باعتماد وتوظيف كل المعطيات والمستجدات وكذا الفرص المتاحة سواء تعلقت بالجوانب السياسية والتاريخية والاقتصادية والحقوقية.

المحور الثاني، سيُخصص ل “مستجدات القضية الوطنية وراهن التسوية الأممية”، حيث سيتم تناول أهم المستجدات المرتبطة بالقضية، خاصة ما يرتبط بتقارير الأمين العام الأخيرة واتفاقية الصيد البحري والفلاحي ما بين المغرب والاتحاد الأوروبي، وخلاصات المائدة المستديرة في جنيف، وحيثيات تزايد عدد الدول التي سحبت اعترافها بجمهورية الوهم.

كما سيخصص الجانب التدريبي لتمليك المهارات المرتبطة بالكفاءات والتقنيات التالية: الترافع المنبري لدى المؤسسات والمنظمات الدولية، الترافع الرقمي، التناظر الإعلامي وصناعة الرأي العام حول القضية.

بالإضافة إلى ذلك سيعرف الملتقى عرض عدد من التجارب الجمعوية الناجحة في مجال الترافع عن مغربية الصحراء، والتي تم الترافع من خلالها في المحافل الدولية والأممية حول القضية الوطنية.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

اعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...