انطلاق خدمات محاربة نواقل الأمراض وجمع الحيوانات الضالة بالدار البيضاء

11 يوليو 2019 - 09:14
-
و م ع

قال والي جهة الدار البيضاء – سطات وعامل عمالة الدار البيضاء، سعيد أحميدوش، إن انطلاق خدمات محاربة نواقل الأمراض والمضار وجمع الحيوانات الضالة تشكل محطة أخرى في مسار تدعيم القطاعات الحيوية داخل المدينة بهدف تأهيل وتحسين إطار عيش ساكنتها.

وأضاف في كلمة ألقاه بالنيابة عنه عامل عمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي، حسن بنخي، خلال لقاء جرى اليوم الاربعاء بمقر ولاية الدار البيضاء، أن انطلاق العمل باتفاقية محاربة نواقل الأمراض وجمع الحيوانات الضالة بالعاصمة الاقتصادية والتي جمعت بين جماعة الدار البيضاء وشركة التنمية المحلية الدار البيضاء للبيئة، يعتبر إلى جانب العقود الجديدة للتدبير المفوض لخدمة النظافة الحضرية والنفايات المنزلية، محطة مهمة في مسار خلق منظومة متكاملة ومندمجة في مجال الوقاية الصحية والنظافة وحماية البيئة، مشيرا إلى أن وتيرة إنزال وتفعيل الاتفاقيات والشراكات تعرف تطورا ملحوظا بفضل الانخراط التام لجميع الشركاء والمتدخلين.

ومن جهة أخرى، ثمن الوالي الشراكة الفعالة بين الجماعة والشركة من أجل النهوض بقطاعي النظافة ومحاربة المضار وجمع الحيوانات الضالة، مشيرا إلى أن هذه الخدمة تعتبر عنصرا أساسيا لمكافحة بعض الأمراض.

ودعا أحميدوش إلى تظافر جهود جميع الفاعلين من سلطات ومنتخبين ومجتمع مدني، وتقوية العلاقة بين المتدخلين والتنسيق فيما بينهم لجعل العاصمة الاقتصادية مدينة نظيفة وآمنة تستفيد ساكنتها من خدمات ذات جودة عالية وتمكن من جلب المستثمرين والنهوض بالقطاعين السياحي والاقتصادي.

ومن جانبه، أكد رئيس مجلس الجماعة، عبد العزيز عماري، أن الغاية من انتداب شركة التنمية المحلية الدار البيضاء للبيئة لمحاربة نواقل الأمراض والمضار وجمع الحيوانات الضالة، هو العمل على توفير إطار عيش سليم لساكنة المدينة.

النشرة الإلكترونية

اشترك في النشرة الإلكترونية ل 24 ساعة، لتصلك آخر الأخبار يوميا

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.