24 ساعة | الحقيقة… أولا و أخيرا

 عاجل

سحب موقع ولادة المسيح في بيت لحم بفلسطين من قائمة التراث العالمي المعرض للخطر

الأربعاء 3 يوليو 2019 - 09:58
سحب موقع ولادة المسيح في بيت لحم بفلسطين من قائمة التراث العالمي المعرض للخطر
وكالات

علنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، الثلاثاء، أن لجنة التراث العالمي، المجتمعة في باكو منذ 30 يونيو الماضي، قررت سحب موقع مهد ولادة المسيح “كنيسة المهد” وطريق الحجاج في بيت لحم من قائمة التراث العالمي المعرض للخطر.

وأشارت المنظمة الأممية، في بيان نشر بباريس، إلى أن اللجنة أثنت على جودة الأعمال التي أنجزت في كنيسة المهد، ولا سيما أعمال ترميم السقف وأبواب وواجهات الكنيسة الخارجية ولوحات الفسيفساء الجدارية فيها.

وقد رحّبت بالتراجع عن مشروع إقامة نفق تحت ساحة المهد، وكذلك باعتماد خطة إدارة لصون الموقع. ويقع هذا الموقع على بعد قرابة 10 كيلومترات من مدينة القدس، ويوجد عند المكنة التي يعتقد أبناء الديانة المسيحية، منذ القرن الثاني، بأنها مكان ولادة المسيح.

وقد بنيت الكنيسة في عام 339. وقد حافظ البناء، الذي أعيد تشييده في القرن السادس بعد الحريق الذي شب في الكنيسة، على بقايا الفسيفساء الأصلية على الأرض.

ويشمل الموقع، أيضا، كنائس وأديرة، يونانية ولاتينية وأرثوذوكسية وفرنسيسكانية وأرمنية، وذلك بالإضافة إلى عدد من الأجراس والحدائق المتنوعة الممتدة على طول طريق الحجاج.

.وكان الموقع قد أدرج في قائمة التراث العالمي، وكذلك في قائمة التراث العالمي المعرض للخطر في عام 2012، نظرا لتدهور حالة الكنيسة. وتجدر الإشارة إلى أن قائمة التراث العالمي المعرض للخطر تهدف إلى إطلاع المجتمع الدولي على التهديدات التي أدت إلى إدراج موقع ما في قائمة التراث العالمي (ومنها مثلا النزاعات المسلحة والكوارث الطبيعية والانتشار العشوائي للمراكز الحضرية والسلب والنهب)، وكذلك تشجيع اتخاذ الإجراءات التصحيحية.

وتتواصل أعمال الجلسة الثالثة والأربعين للجنة التراث العالمي حتى تاريخ 10 يوليوز الجاري.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق