24 ساعة | الحقيقة… أولا و أخيرا

 عاجل

عمال النظافة بالدار البيضاء يتراجعون عن الإضراب

الإثنين 1 يوليو 2019 - 16:42
عمال النظافة بالدار البيضاء يتراجعون عن الإضراب
24 ساعة-متابعة

تراجع عمال النظافة بالدار البيضاء عن الإضراب العام الذي كان من المرتقب أن يخوضوه يومي فاتح وثاني يوليوز الجاري تزامنا مع تفويض تدبير قطاع النظافة لشركتين جديدتين.

وجاء قرار تعليق الإضراب في أعقاب تدخل الشركتين الجديدتين المُفوض لهما تدبير قطاع النظافة لفتح الحوار مع المستخدمين حول مطالبهم.

وكان عمال النظافة قد أعلنوا خوضهم إضرابا شاملا عن العمل لمدة 48 ساعة ابتداء من اليوم الإثنين فاتح يوليوز، احتجاجا على ما وصفوه ب”التماطل وعدم التزام الجهات المسؤولة بفتح حوار ومفاوضات جادة حول الملف المطلبي لعمال ومسؤولي شركتي النظافة والعمال الجماعيين الموضوعين رهن إدارتهما، رغم التزام مسؤولي وعمال القطاع من خلال تدبير المرحلة الانتقالية بمسؤولية نظافة المدينة كمهمة وواجب وطني”.

نقابة العمال المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، أفادت في بيان لها بأن مسؤولي القطاع بالجماعة “لم يلتزموا بفتح حوار جاد ومسؤول حول الملف المطلبي لشغيلة القطاع، والتعاون على خلق مناخ اجتماعي سليم خدمة للمدينة ساكنتها”، لافتة إلى أن “إرجاع العمال الجماعيين الموضوعين رهن إشارة شركتي النظافة إلى مقاطعاتهم بطريقة أحادية يعتبر إجهازا على حقوقهم ومكتسباتهم وتنكرا لما يقدمونه من خدمات وتضحيات جليلة لعشرات السنين بالقطاع”.

وأبرزت شغيلة القطاع أن من شأن قبول الملف المطلبي الشمولي الموضوع رهن إشارة مجلس جماعة الدار البيضاء، “تحسين الأوضاع الاجتماعية والمادية والمهنية لعمال النظافة”.

كما أنه، سيساهم، تضيف النقابة، “في خلق مناخ سليم لخدمة المدينة وساكنتها بشكل عام”.

ويشار إلى أن هذه التطورات تأتي أياما قليلة قبل إعطاء المجلس الجماعي بالدار البيضاء، الثلاثاء الماضي، انطلاقة العمل بعقود جديدة خاصة بالتدبير المفوض لمرفق النظافة الحضرية وتدبير النفايات المنزلية بالدار البيضاء، لفائدة شركتي “ديرشبورغ” و”أفيردا”.

وقال عمدة الدار البيضاء عبد العزيز العماري إن صفقة تدبير قطاع النظافة لمدينة الدار البيضاء، التي فازت بها شركتي “ديرشبورغ” و”أفيردا”، ستكلف سنويا 982 مليون درهم، مضيفا أن هذا “المبلغ ضخم لكنه ينبغي أن يتم تحقيق نتائج ملموسة على أرض الواقع ملتمسا من سكان المدينة العمل على إخراج النفايات المنزلية ليلا حتى تسنى لعمال النظافة القيام بعملهم على أكمل وجه.”

وتنص العقود الجديدة للشركتين على أن جمع النفايات المنزلية سيتم انطلاقا من الساعة العاشرة ليلا إلى غاية السادسة صباحا، تفاديا لتنقل الشاحنات في أوقات الذروة.

وتلتزم الشركتين -وفق العقد- بجمع النفايات ونقلها للمطرح العمومي، تجهيز وصيانة نقاط التجميع وتزويد وتوزيع الحاويات السطحية والتحت أرضية، وإدخال وتطوير نظام الفرز الثنائي، إضافة إلى تنظيف الطرق والساحات العمومية.

وتلتزم الشركتات بخدمات أخرى، تهم أساسا تركيب وتشغيل مختلف آليات التتبع المعلومات بما فيها أجهوة الاستقبال GPS، لمراقبة شاحنات جميع النفايات، استهلاكها للوقود، وسرعة تنقلها.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...