24 ساعة | الحقيقة… أولا و أخيرا

 عاجل

عمدة الدار البيضاء يعطي انطلاقة العمل بعقود من الجيل الجديد لتدبير النفايات

الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 14:40
عمدة الدار البيضاء يعطي انطلاقة العمل بعقود من الجيل الجديد لتدبير النفايات
24 ساعة-متابعة

أعطى رئيس مجلس جماعة الدار البيضاء، اليوم الثلاثاء، انطلاقة عمل الشركات بالعقود الجديدة المتعلقة بالتدبير المفوض لمرفق النظافة الحضرية وتدبير النفايات المنزلية، وهي عقود من الجيل الجديد. جاء ذلك خلال ندوة صباح اليوم بمقر ولاية الجهة.

وتأتي هذه الإنطلاقة في أعقاب مصادقة أعضاء المجلس الجماعي للدار البيضاء بالإجماع، شهر فبراير الماضي، على هذه العقود، التي فازت بها شركتي ديرشبورغ الفرنسية، وأفيردا اللبنانية ،حيث ستتكلف كل شركة بأربع عمالات لمدة سبع سنوات.

وقال عبد العزيز العماري، إن هذا اليوم “سيبقى مسجلا في تاريخ ملف تدبير النظافة بالدار البيضاء، لأن هذه العقود الجديدة تنتمي إلى الجيل الجديد، وتعتبر الدار البيضاء هي المدينة الأولى بالمغرب التي تعتمدها.”

للأسف، يقول العماري، إن “عقود 2014 لم تستطع أن تحقق المبتغى. لكننا بصدد فتح صفحة جديدة في تدبير قطاع النظافة بالدار البيضاء.وستعرف تحولات كبيرة. لكن هذه المرحلة ستكلفنا كثيرا، إذ تفوق التكلفة 900 مليون درهم سنويا.”

وأشار العماري إلى أن “عنوان المرحلة هي الشراكة الحقيقية. فمبلغ 900 مليون درهم ليس أمرا هينا، وبالتالي نريد النتائج على الأرض. عدد الآليات والموارد البشرية لا يهمنا.. نحن نلتزم، ولكن نتوقع أن تكون الشركات قادرة على تقديم نتائج ملومسة على الأرض.”

وأوضح العماري أن الشركتين تلتزمان بأن تستثمر أكثر من نصف المبلغ، الذي توصلت به بموجه هذه السنة، خلال الأشهر الأولى من بداية العقد، وذلك من أجل تجويد خدماتها.

وأشار العماري إلى أن عدد العقود المبرمة هي 8 عقود، إذ تم إمضاء 4 عقود مع كل شركة، وكل عقد يهم العمالات المقاطعات الثمانية للدار البيضاء، ويراعي خصوصية كل عمالة ومقاطعة.

وأشار العماري إلى أن المستجد خلال هذه المرحلة يهم اساسا الرقابة على الشركات وتتبع أعمالها، إذ تم إنشاء منظومة معلوماتية ستمكن كل المقاطعات والمجلس الجماعي وحتى المواطنين من معرفة توقيت مرور شاحنات تفريغ النفايات، والشوارع التي تم كنسها وتوقيت عملية الكنس، إضافة إلى معرفة مكان ونسبة ملئ حاويات الأزبال، إذ تم تزويد كل الآليات والحاويات السطحية وتحت الأرضية بأنظمة GPS من الجيل الجديد، مرتبطة باستمرار بالنظام المعلوماتي.

ووجه العماري، في ختام مداخلته، التحية لعمال النظافة، قائلا: ‘ نحن المنتخبون ربما نخطط ونبرمج، لكن من يقوم بالعمل هم عمال النظافة، ويستحقون تحية خاصة، على مجهوداتهم، خصوصا خلال الأعياد”.

ويأتي الإعلان عن هذه العقود الجديد، في الوقت الذي تعيش فيه العاصمة الاقتصادية، في الآونة الأخيرة، على وقع أزمة للنفايات في كل الشوارع والأحياء؛ وهي الوضعية التي أثارت تذمرا كبيرا في صفوف أوساط الساكنة والمنتخبين الذين يطالبون بوضح حد لهذا الوضع المسيء والمشوه لسمعة “القطب المالي للمملكة”.

جدير بالذكر إلى أن الصفقة الخاصة بتدبير قطاع النظافة في العاصمة الاقتصادية قد رست على شركتي “ديرشبورغ” و”أفيردا”؛ فيما تم إقصاء ملف شركة “ميكوماغ”، وقبله ملف شركة “نور” التركية.

وستقوم الشركتان، وفق دفتر التحملات الجديد، بتدبير قطاع النظافة على مدى سبع سنوات؛ إذ ستعمل شركة “ديرشبورغ” على تسيير القطاع بكل من مقاطعات أنفا، سيدي بليوط، المعاريف، مرس السلطان، الفداء، مولاي رشيد وبنمسيك. أما شركة “أفيردا” اللبنانية فستعمل على تدبير القطاع بمقاطعات الحي الحسني وعين الشق، والصخور السوداء والحي المحمدي، وسيدي البرنوصي وسيدي مومن وعين السبع.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق