عاجل

سليمان التجريني يرد بقوة على تيار بن شماش بخصوص تسريبات لا أخلاقية تستهدف أعضاء الحزب

الثلاثاء 4 يونيو 2019 - 23:18
سليمان التجريني يرد بقوة على تيار بن شماش بخصوص تسريبات لا أخلاقية تستهدف أعضاء الحزب
حاوره : اسامة بلفقير

في ظل الأزمة وصراع الأجنحة التي يعيش فيها حزب “الجرار”، كان لصحيفة “24ساعة” الرقمية حوار قصير مع سليمان التجريني عضو المجلس الوطني لحزب الأصالة و المعاصرة والحاصل على شهادة الدكتوراه في القانون الدستوري والعلوم السياسية تخصص التشريع، حيث كشف لنا و بكل صراحة و موضوعية الحالة المقلقة التي أصبح يتخبط فيها الحزب في الآونة الأخيرة.

كيف تقرأ الوضع الداخلي في حزب الأصالة والمعاصرة في ظل ارتفاع أصوات تطالب بوقف عبث بن شماس ؟

التجريني: أولا لا يمكن أن نصف تصرفات الأمين العام بالعبث بل هي إجراءات يراها ضرورية في ممارسة هذا الاختلاف، كما يرى الطرف الآخر أن كل ما يقوم به من أجل الدفع بالتناقض إلى أبعد الحدود هي ممارسة سياسية وليست عبثا، كل ما هنالك أنه توجد بعض الأخطاء في بعض القرارات التي تترتب عنها نتائج عكسية من شأنها حسم هذا التناقض لصالح إحدى الجهتين.

ومن جانب آخر نحن لا نعزي سبب الأزمة إلى الأمين العام الحالي بل الوضع التنظيمي الداخلي الهش هو نتاج تراكم لأخطاء على مدار 10 سنوات من سوء التدبير.

بخصوص الاتهامات والتسريبات التي عرفها حزبكم في ضد تياركم كيف تقرأها وهل ستأثر على مستقبل الحزب ؟

التجريني: مستقبل الحزب بخير مادام يوجد فيه مناضلين يحرصون على وحدته اما الأخطاء التي نسقط فيها سيتأتى لنا الوقت الكثير كي نحولها في الاتجاه الإيجابي للحزب لانه في آخر المطاف لسنا تيارين من داخل حزب بل تيار واحد يحمل في ذاته تناقضات فرعية مرتبطة بالتنظيم اكثر من ارتباطها بالمشروع.

كيف تقرأ تصرفات وسلوكات تيار الأمين العام حكيم بن شماس التي تهدف إلى تميع المشهد السياسي ؟

التجريني: قلت لك لا وجود لتياران بل تيار واحد يختلف في زوايا النظر للامور؛ وكل ما اشجبه انا شخصيا هو الانحطاط في مستوى الخطاب ومحاولة تقديم البعض أنفسهم ككائنات إطلاقية منزهة عن الخطأ هذا سلوك امقته، وأجد نفسي حريصا دائما على الارتقاء بمستوى الخطاب بشكل خاص أثناء ممارسة الاختلاف.

هل سيخرج شباب الحزب منتصرا من هذه المعركة ؟

التجريني: الشباب سيخرج منتصرا أن استطعنا الخروج من الحزب ببنية تنظيمية جديدة وبنحب جديدة في مراكز المسؤولية، هذا هو أملنا الوحيد.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

إعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الأرشيف