24 ساعة | الحقيقة… أولا و أخيرا

 عاجل

شركة “مناجم” المغربية تخرج من صمتها : شحنة الذهب أفرج عنها وتوقيف الطائرة ناتج عن “سوء تفاهم” بين الدوائر المكلفة بالأمن والمراقبة في السودان

الجمعة 10 مايو 2019 - 16:46
شركة “مناجم” المغربية تخرج من صمتها : شحنة الذهب أفرج عنها وتوقيف الطائرة ناتج عن “سوء تفاهم” بين الدوائر المكلفة بالأمن والمراقبة في السودان
24ساعة-متابعة

بعد الضجة الإعلامية التي أحدتثها قضية الطائرة المحملة بالذهب في مطار الخرطوم يوم أمس الخميس، التي اوقفتها السلطات السودانية. قالت شركة “مناجم” المغربية تفاصيل جديدة حول الواقعة مؤكدة أن هذا الأمر نتج عن”سوء تفاهم” بين الدوائر المكلفة بالأمن والمراقبة في السودان، مضيفة أن شحنة الذهب أُفرج عنها ونُقلت إلى البنك المركزي السوداني من أجل القيام بالترتيبات الواجبة قبل التصدير.

وأكدت ذات المصادر ان شركة “مناجم”، أنجزت استثماراً في حدود 90 مليون دولار، من أجل توفير مصنع بمواصفات عالمية، من أجل معالجة الذهب، مؤكداً أن المعايير المرعية تم احترامها في جميع المراحل.وكانت قوات الدعم السريع في السودان قد أوقفت طائرة تنقل الذهب تابعة لشركة مناجم المغربية، حيث كانت في طريقها إلى الخرطوم من منطقة قبقة الصحراوية الواقعة غرب ولاية نهر النيل.

وشركة “مناجم” مدرجة ببورصة الدار البيضاء، ويساهم الهولدينغ الملكي “المدى” بنسبة 81.42% في رأسمالها، بينما تعود نسبة 8.25% للشركة المغربية المهنية للتقاعد، و10.31% لمساهمين مختلفين.وكانت “مناجم” المغربية، أعلنت في 2013 عن تطلعها لإنتاج 12 طناً من الذهب من منجم قبقبة في ولاية نهر النيل، بعدما حصلت عام 2008 على رخصة للتنقيب في موقعين داخل السودان.وكانت المجموعة المغربية أطلقت منذ مستهل 2017، بناء المرحلة الأولى من مشروعها لإنتاج الذهب بالسودان، إلا أنها كانت تتحرك بحذر كبير بالنظر للسياق السياسي في البلد.

واستدعت المرحلة الأولى من مشاريع الذهب في السودان، بحسب مسؤولي الشركة استثمارات في حدود 28 مليون دولار، إذ راهنت على جني ثمار ذلك الاستثمار ابتداءً من العام الماضي. وأربكت التوترات في السودان استغلال الذهب، إذ قلص ذلك إنتاج الوحدة النموذجية إلى 700 كيلوغرام، ما انعكس على رقم معاملات الشركة التي انخفضت 16% لتستقر في حدود 440 مليون دولار.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق