عاجل

مؤتمر وزراء الشباب والرياضة للدول الناطقة بالفرنسية يشيد بتنظيم المغرب للألعاب الإفريقية 2019 وفقا للمعايير الأولمبية

الأحد 17 مارس 2019 - 20:53
مؤتمر وزراء الشباب والرياضة للدول الناطقة بالفرنسية يشيد بتنظيم المغرب للألعاب الإفريقية 2019 وفقا للمعايير الأولمبية
و.م.ع

أشاد المشاركون في الدورة ال 37 لمؤتمر وزراء الشباب والرياضة للدول الناطقة جزئيا أو كليا بالفرنسية، التي نظمت بمراكش ما بين 14 و16 مارس الجاري، بتنظيم المغرب للألعاب الإفريقية 2019 وفقا للمعايير الأولمبية.

وأعرب المشاركون في هذا المؤتمر، الذي توجت أشغاله بعدة قرارات، عن تشجيعهم ودعمهم للمملكة في تنظيمها للألعاب الإفريقية 2019، منوهين بتطابق هذا التنظيم مع القوانين والمعايير الأولمبية، مما يفتح الباب لجعل هذه الألعاب موعدا رياضيا للتأهيل للألعاب الأولمبية 2020.

وعبر المشاركون في الدورة 37 لمؤتمر وزراء الشباب والرياضة للدول الناطقة جزئيا أو كليا بالفرنسية، عن عميق امتنانهم لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، لتفضل جلالته باضفاء رعايته السامية على أشغال هذا المؤتمر الوزاري، وعلى ما حظوا به من حفاوة الاستقبال منذ حلولهم بالمملكة، وظروف الإقامة الممتازة والخدمة التي قدمت لهم، مشيدين برؤية صاحب الجلالة وريادته من أجل النهوض بقضايا الشباب. وأشاروا في هذا السياق، إلى الأوراش المنجزة التي تستجيب لانتظارات الشباب بالمملكة.

وتميز هذا المؤتمر، المنظم تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس حول موضوع “مؤتمر وزراء الشباب والرياضة للدول الناطقة جزئيا أو كليا بالفرنسية بعد 50 سنة.. أي تأثير على الشباب والرياضة في الفضاء الفرانكفوني؟” ، بمشاركة وزراء الشباب والرياضة ب43 بلدا من الدول الناطقة بالفرنسية وكذا ممثلي العديد من المنظمات الدولية والإقليمية العاملة في مجالات الشباب والرياضة بالفضاء الفرنكوفوني.

وشكل هذا المؤتمر، الذي عرف حضور الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية “لويز موشيكوابو” ، مناسبة للمشاركين من أجل وضع حصيلة نصف قرن من العمل لفائدة الشباب وذلك في إطار الاحتفال بإحداث مؤتمر وزراء الشباب والرياضة للدول الناطقة كليا أو جزئيا بالفرنسية.

وتضمن برنامج هذا المؤتمر، على الخصوص،ندوة حول خمسينية مؤتمر وزراء الشباب والرياضة للدول الناطقة كليا أو جزئيا بالفرنسية من أجل إرساء تفكير عميق حول مستقبل المؤتمر وأنشطته لفائدة الشباب.

كما أقيم بهذه المناسبة، معرض لشباب استفادوا من برامج المؤتمر وذلك في إطار دعم روح المقاولة في صفوف هذه الشريحة من المجتمع وجعلها رافعة أساسية خدمة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية بالبلدان الأعضاء بالمؤتمر وتحقيق الاندماج السوسيو اقتصادي للشباب بالفضاء الفرنكوفوني.

يشار إلى أن مؤتمر وزراء الشباب والرياضة للدول الناطقة كليا أو جزئيا بالفرنسية المحدث سنة 1969، يعد هيئة حكومية تعمل على النهوض بالشباب والرياضات في الفضاء الفرنكوفوني.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

إعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الأرشيف