الدكالي:”دمقرطة العرض الصحي والأدوية تشكل عاملا للاستقرار الاجتماعي والاقتصادي والسياسي”

17 مارس 2019 - 17:45
-
و.م.ع

قال وزير الصحة، أناس الدكالي، اليوم الأحد بالداخلة، إن خفض تكاليف ولوج الرعاية الصحية من خلال دمقرطة العرض الصحي والأدوية ذات الجودة العالية، يشكل اليوم عاملا من عوامل الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي وكذا السياسي.

وأوضح الدكالي، في ندوة حكومية دولية نظمت في إطار الدورة الخامسة لمنتدى كرانس كونتانا بالداخلة، أن المملكة وضعت “مخطط الصحة 2025” الذي يولي أهمية خاصة لتعزيز البرامج الوكنية للصحة، وإرساء نموذج تنموي شامل ومندمج يهدف إلى تلبية الطلبات الملحة والاحتياجات المتنامية للمواطنين.

وأضاف أنه، بفضل الجهود التي بذلها المغرب، فإن نسبة 62 في المائة من السكان المغاربة يتوفرون على تغطية طبية أساسية (34 في المائة في إطار التأمين الإجباري على المرض بما في ذلك الطلبة و28 في المائة في إطار الراميد)، مضيفا أنه لبلوغ نسبة 90 في المائة من السكان المشمولين بالتغطية في أفق سنة 2025، فإن وزارة الصحة تتشاور حاليا مع ممثلي الفئات السوسيو-مهنية المنظمة والمهيكلة لتنفيذ القانون 98-15 المتعلق بالتأمين الإجباري على المرض للعمال غير الأجراء والذين يشكلون حوالي 33 في المائة من السكان.

وأبرز الدكالي التقدم في مجال صحة الأم والطفل والأمن الصحي والصحة الرقمية، من خلال اللجوء إلى تطوير الشراكات بين القطاعين العام والخاص.

وتوجت أشغال هذا اللقاء بالمصادقة على “إعلان الداخلة” الذي يشكل خارطة طريق من أجل تحسين الصحة والتعاون جنوب/جنوب في هذا المجال.

النشرة الإلكترونية

اشترك في النشرة الإلكترونية ل 24 ساعة، لتصلك آخر الأخبار يوميا

hakim asouli
صحفي

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.