24 ساعة | الحقيقة… أولا و أخيرا

 عاجل

شمة الطلحاوي.. إبنه الريف المغربي التي لم يمنعها مالها وجاهها من التواضع و اسعاد الفقراء

الخميس 28 فبراير 2019 - 23:31
شمة الطلحاوي.. إبنه الريف المغربي التي لم يمنعها مالها وجاهها من التواضع و اسعاد الفقراء
24 ساعة - متابعة

“لطالما اثر الغنى والفقر في حياة عدد كبير من الأشخاص، سواء أفراد او جماعات، خاصة أولئك الذين ينتقلون من العيش بلا مأوى إلى الثروة والشهرة ونسوا الله من اجل شهوات الدنيا وملذاتها ” تقول الشابة المغربية شمه الطلحاوي.

شمه الطلحاوي آلشقيري، هي ابنة الريف المغربي ولدت في عالم الشهرة، لكنها بقيت بعيدة كل البعد عن الأضواء والسياسة، رغم أن والدتها من عائلة حكومية بالإمارات، ووالدها صاحب أكبر شركة مختصة في صناعة السفن العملاقة في العالم، إذ تقدر ثروتهم بحوالي 43.5 مليار درهم.

وقد سطع إسم شمه الطلحاوي في سماء الإنسانية والحب حيث حاربت الصعاب التي واجهتها في حياتها، رغم ذلك لم يمنع شمة الطلحاوي من تقديم خدمات إجتماعية وإنسانية من اجل اسعاد الفقراء عبر مختلف دول العالم. ويشار الى ان شمه كانت أصغر سيدة في الوطن العربي تقدم على منح مليون دولار للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين البورميين المسلمين.
تواضع شمه الطلحاوي التي ولدت في عالم الشهرة دفعها للدراسة ودخول الشغل، لتصبح ربانة طائرة.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق