عاجل

من يكون الجنرال ضياء الرحمان الرئيس الجديد لبعثة “المينورسو”؟

الخميس 21 فبراير 2019 - 23:31
من يكون الجنرال ضياء الرحمان الرئيس الجديد لبعثة “المينورسو”؟
24ساعة

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، مساء أمس الأربعاء، عن تعيين الجنرال الباكستاني دو ديفيزيون ضياء الرحمان الذي يبلغ 49 عاما، قائدا جديدا لبعثة حفظ السلام بالصحراء المغربية، المعروفة اختصارا بـ”المينورسو”.ويأتي تعيين ضياء الرحمان خلفًا للجنرال الصيني شياو جون وانغ، الذي انتهت مهامه في 17  فبراير 2019.

المسار الدراسي للجنرال ضياء

ويتمتع الرئيس الجديد للقوات الأممية بالصحراء بتكوين أكاديمي متنوع يميل نوعا ما إلى الشق العسكري، فقد حصل ضياء الرحمن على درجة البكالوريوس في العلوم من الأكاديمية العسكرية الباكستانية في ”كاكول“، وماجستير في إدارة الأعمال من المعهد الكندي للإدارة في معهد الدراسات العليا في ”لاهور“، ودرجة البكالوريوس في العلوم (مع مرتبة الشرف) من جامعة بلوشستان في “كويتا”، وعلى درجة الماجستير في العلوم من كلية القيادة والأركان في “كويتا”، وماجستير في العلوم مع مرتبة الشرف، وماجستير في الفلسفة من جامعة الدفاع الوطني إسلام أباد.

الخبرة العسكرية في حفظ السلام

وراكم الجنرال ضياء الرحمان 30 عاما من الخبرة في القيادة العسكرية، بما في ذلك قيادة التشكيلات العسكرية للعمليات والإشراف على التعيينات على مستوى القيادة والقيادة العليا.

كما يتمتع القائد الجديد لبعثة ”المينورسو“ بالعديد من الخبرات في مجالات القيادة وإدارة الموظفين والاتصال والعمليات، خاصة كمراقب عسكري في بعثة منظمة الأمم المتحدة السابقة في جمهورية الكونغو الديمقراطية، المعروفة اختصارا بـ”مونيسكو”، بحسب ما أعلن عنه بيان للأمم المتحدة.

وشغل ضياء الرحمان ما بين 2015 و2016، منصب الممثل الوطني الرئيسي في القيادة المركزية الأمريكية CENTCOM في فلوريدا، كما تقلد مؤخرا منصب قائد لواء مشاة ما بين 2016 و2017 وقسم مشاة منذ سنة 2017.

وتنتظر ضياء الرحمان مجموعة من المهام برمال الصحراء بين المغرب وجبهة “البوليساريو”، من أبرزها الإشراف على مراقبة وقف إطلاق النار في المنطقة، وتحديدا في الشريط العازل، والتحقق من تخفيض عدد القوات المسلحة بين الجانبين في الأقاليم الصحراوية.وكان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، قد قرر قبل أشهر تمديد مهمة بعثة “المينورسو” بالصحراء المغربية لستة أشهر وذلك إلى غاية 30 أبريل 2019.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

في الواجهة

إعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الأرشيف