24 ساعة | الحقيقة… اولا و اخيرا

 عاجل

الوافي ووزير البيئة الإيطالي يجريان بروما محادثات حول سبل تعزيز التعاون في مجال التغير المناخي

الثلاثاء 29 يناير 2019 - 19:39
الوافي ووزير البيئة الإيطالي يجريان بروما محادثات حول سبل تعزيز التعاون في مجال التغير المناخي
و م ع

أجرت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة نزهة الوافي، محادثات مع وزير البيئة الإيطالي سيرجو كوستا تمحورت حول سبل تعزيز التعاون في مجال التغير المناخي والتنمية المستدامة. و اتفق الجانبان، خلال هذه المحادثات التي جرت، أمس الاثنين على هامش مشاركة الوافي في حفل تدشين “مركز إفريقيا للمناخ والتنمية المستدامة”، على التوقيع في الأشهر المقبلة على مذكرة تفاهم بين المركز المغربي للكفاءات في مجال التغيرات المناخية ومركز إفريقيا للمناخ والتنمية المستدامة الذي أطلقته الحكومة الإيطالية بدعم من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) و برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وأوضحت كاتبة الدولة ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الاشتغال و التنسيق مستقبلا مع مركز إفريقيا للمناخ والتنمية المستدامة، الذي يجسد إحدى قرارات قمة مجموعة السبع المنعقدة في عام 2017 ، “سينعكس إيجابا على السياسة المناخية والبيئية للمغرب” . و اعتبرت أن تعزيز التعاون المغربي-الإيطالي سيفسح كذلك المجال لتبادل التجارب والممارسات الجيدة و إقامة علاقات مؤسساتية، فعلية وعملية، “للمضي قدما نحو إفريقيا قادرة على تنفيذ مشاريع هامة و على كسب رهانات” تتمثل أساسا في تقوية القدرات في مجال التغير المناخي بالقارة، باعتبارها إحدى الإشكالات التي تواجهها إفريقيا و نقل التكنولوجيات الحديثة و الاستفادة السريعة من تمويل المناخي .

وذكرت أن المغرب راكم تجربة هامة تجعله اليوم يحتل موقع الريادة في تنزيل مشاريع التكيف مع التغير المناخي والتنمية المستدامة في الإطار المتوسطي -الإفريقي و في الوفاء بالالتزامات الدولية وتعزيز مسار مواكبة الدولة الإفريقية.

من جانبه، أعرب وزير البيئة الإيطالي، خلال المحادثات، عن تطلعه لتعزيز التعاون مع المغرب في مجال التغير المناخي وتحقيق التنمية المستدامة وتبادل الممارسات الجيدة في هذا المجال.

و أوضح أن مركز إفريقيا للمناخ والتنمية المستدامة يهدف أساسا إلى تسهيل تبادل المعلومات بين مجموعة دول السبع (جي7 ) والدول الإفريقية بشأن التغير المناخي والتنمية المستدامة.

ويعد مركز الكفاءات في مجال التغيرات المناخية،الذي تم إحداثه في 5 أكتوبر 2016 ، منصة لتقوية الكفاءات الوطنية في مجال التكيف مع التغيرات المناخية والتخفيف من تأثيرات الغازات الدفيئة، وكذا دعم وتحسين البحث وتدبير المعلومات المتعلقة بالتغيرات المناخية.

ويهدف هذا المركز إلى تعبئة وتنسيق خدمات الخبراء الوطنيين في خدمة السياسات العمومية المتعلقة بالتغيرات المناخية والتوجه نحو تقوية قدرات البلدان الإفريقية الصديقة، و ذلك في إطار دور الريادة الذي يضطلع به المغرب في ما يتعلق بمكافحة التغيرات المناخية بإفريقيا.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

إعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الأرشيف