عاجل

شفشاون وطنجة والرباط تستضيف إحتفالات رأس السنة الصينية الجديدة

الأربعاء 16 يناير 2019 - 15:12
شفشاون وطنجة والرباط تستضيف إحتفالات رأس السنة الصينية الجديدة
كريم السعدوني - الرباط

أعلنت سفارة الصين و المركز الثقافي الصيني بالرباط اليوم (الأربعاء) احتفالات عيد الربيع الصيني 2019، الذي ستحتضنه المملكة المغربية.من خلاله تنظيم احتفالات و فعاليات بثلاث مدن مغربية، الرباط و طنجة و شفشاون، بهدف مشاركة الجمهور المغربي الاحتفال بالعام الصيني الجديد و مشاركة الصينين فرحة عيد الربيع الصيني.

وقالت مستشارة سفارة الصين و مديرة المركز الثقافي الصيني بالرباط، السيدة تشن ان عادات و تقاليد احتفال الشعب الصيني بعيد الربيع و دلالته الثقافية، كما سلطت الضوء على برنامج الأنشطة التي ستنضم هذه السنة بالمغرب والتي نظمت خلال العام الماضي بالدار البيضاء والرباط.

حيث ستقام بالعاصمة الرباط احتفالات رأس السنة الصينية تحت عنوان “لنحتفل معا برأس السنة الصينية” لمدة 4 أيام متتالية بالمركز الثقافي الصيني الذي فتح أبوابه الشهر الماضي.

وأيضا ستشهد مدينة شفشاون تحت عنوان “المدينة الزرقاء بلون عيد الربيع الأحمر” مما سيدخل دفئا و نشاطا على هدوء مدينة شفشاون.

و ستشهد احتفالات رأس السنة الصينية الجديدة حضور عازفة الة الارهو الشهير و رئيس فرقة دار الاوبرا بمدينة تشونغتشيتغ و التي ستؤدي عرض رقصة “الأسد” لأول مرة بالمغرب.

و يعتبر عيد الربيع الصيني من أبرز الأعياد و أهم الاحتفالات الصينية . يبدأ الاحتفال مع بداية أول شهر قمري في السنة الصينية، وينتهي في اليوم الخامس عشر من ذلك الشهر. يسمى أول يوم باسم “عيد الفانوس” . أما ليلة العيد فتعرف باسم “تشوشي”  يحتفل بالعيد في العديد من المناطق حول العالم حيث تتواجد الجاليات الصينية.

و تتطلع سفارة الصين بالمغرب و كذلك المركز الثقافي الصيني بالرباط من خلال احتفالات رأس السنة الصينية الى تعريف الجمهور المغربي بالثقافة الصينية و الى تعزيز التفاهم و التفاعل بين الشعبين، و كذلك تقوية العلاقات الديبلوماسية بين البلدين وفق ما اكدته مستشارة سفارة الصين و مديرة المركز الثقافي الصيني بالرباط.

ويشار الى ان احتفالات رأس السنة الصينية لسنة 2019 بتعاون مع وزارة السياحة و النقل الجوي و الصناعة التقليدية و وزارة االثقافة و جمعية التعاون الأفريقي الصيني من أجل التنمية، و بنك الاستيراد و التصدير الصيني و غيرها من المؤسسات الصنيية العاملة بالمملكة المغربية.

 

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

إعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الأرشيف