عاجل

رئيسة ” الهاكا” تدعو من ياوندي إلى تعزيز قدرات المقننين الأفارقة للاستجابة لتحديات التحول الرقمي

الخميس 13 ديسمبر 2018 - 09:36
رئيسة ” الهاكا” تدعو من ياوندي إلى تعزيز قدرات المقننين الأفارقة للاستجابة لتحديات التحول الرقمي
24ساعة

دعت رئيسة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، لطيفة أخرباش، أمس الأربعاء، في ياوندي، إلى تعزيز قدرات المقننين الأفارقة للاستجابة للتحديات المختلفة للتحول الرقمي.

واستعرضت أخرباش، في كلمة بمناسبة الدورة التاسعة لمؤتمر هيئات تقنين الاتصال في إفريقيا، التجربة المغربية في مجال تقنين السمعي البصري، مؤكدة على الخصوص أن المشرع المغربي، كان قد توقع التغيرات التكنولوجية حيث نص القانون المتعلق بالاتصال السمعي البصري منذ 2005، على تعدد الطرق التقنية لاستقبال المواطنين للمحتوى السمعي البصري، وذلك حسبما أفاد بلاغ للهيئة.

وأشارت إلى أن إصلاح القطاع عام 2016، قد وسع من مجال عمل الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، مضيفة أن تفكيرا بالمؤسسة كان بصدد البحث بشأن التأثير على التقنين “التقليدي”، والتغيرات المتسارعة، والأسواق الناجمة عن التكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال.

وأوضحت رئيسة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، في هذا الصدد، أن “هذه التغيرات العميقة تفرض على المقنن إعادة التفكير في دوره للمساهمة في جعل الانتقال الرقمي نافذة للفرص أكثر من مجال لعدم اليقين”.

وأبرزت أخرباش في جلسة حول “تعزيز دور المقننين في ظل العصر الرقمي”، الضرورة الملحة لتعزيز دور وقدرات المقننين الأفارقة كل في سياقه، مشددة في الوقت ذاته على ضرورة تعزيز التشاور بين الدول الإفريقية في هذا المجال.

وأضافت أن الهدف هو ضمان أن تصبح الشبكة الإفريقية لهيئات تقنين الاتصال، منصة متكاملة وذات خبرة ومصداقية قادرة على المساهمة بشكل كبير في النقاشات والمفاوضات المتعلقة بالتقنين الرقمي والإعلامي على المستوى الدولي.

ويتكون وفد الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، الذي مثل المغرب في هذا المؤتمر الهام، المنظم تحت رعاية الرئيس الكاميروني بول بيا، بالإضافة إلى السيدة أخرباش، من كل السيد المهدي لعروسي، المدير القانوني بالهيئة، والسيد نجيب بويزمارني، مدير المعلوميات، والسيد طلال صلاح الدين، مدير الشؤون الأفريقية.

وشارك نحو 12 رئيسا والعديد من المستشارين وأعضاء هيئات التقنين الإفريقية (بنين والنيجر وتشاد وغينيا والسنغال وغانا وجمهورية إفريقيا الوسطى ومالي وتوغو والرأس الأخضر والكونغو برازافيل والمغرب والكاميرون) في هذا الحدث الذي تميز أيضا بالاحتفال بالذكرى الـ20 لإنشاء الشبكة الإفريقية لهيئات تقنين الاتصال، المنصة الرئيسية متعددة الأطراف للتعاون بين هيئات تقنين وسائل الإعلام بالقارة.

ويشكل مؤتمر هيئات تقنين الاتصال في إفريقيا، الذي يقام كل سنتين، حدثا رئيسيا للشبكة الإفريقية لهيئات تقنين الاتصال، والمنصة الرئيسية متعددة الأطراف للتعاون بين هيئات تقنين وسائل الإعلام بالقارة.

وقد ترأس حفل افتتاح المؤتمر، الذي يستمر حتى يوم غد الجمعة، عيسى تشيروما، وزير الاتصال الكاميروني، الناطق باسم الحكومة، وممثل رئيس الحكومة.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

إعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الأرشيف