24 ساعة | الحقيقة… أولا و أخيرا

 عاجل

في انتظار التحضير للتحقيق يجنب الحمل الوديع نهب الثعلب الخديع

الأحد 6 نوفمبر 2016 - 00:57
في انتظار التحضير للتحقيق يجنب الحمل الوديع نهب الثعلب الخديع
rajiweb

ما يزال شمال المغرب تحت وطأة قضية بائع السمك و ما اثارته من ارتدادات قانونية و اجراءات احترازية توقف سير العسف و التجاوزات.

 

الجنوب هو الاخر استفاق من غيبوبة مضروبة عليه من ك . ص و من معه و قد بات يعيث نهبا و استنزافا لخيرات بحر مدينة بوجدور بعدما عمل جهده في توفير جو ملائم يساعده على التستر على ما ياتيه من تجاوزات همت مراكب الصيد و الكمية المصطادة و التجاوزات السافرة التي بدا يلوكها القاصي و الداني من ابناء المنطقة.
فهل انتبه الثعلب الخديع و الحمل الوديع الى ان حرارة النار الملتهبة في الشمال بدأت تلهبه في الجنوب  فبدأ يستشعر ان المجابهة مع ابناء المنطقة باتت قاب قوسين او ادنى من المواجهة و ساعتها سيكون امام موجة احتجاج لا قبل له بها و هذا ما يسعى الى الانتصار له بان يغيب الحدث المثار في الاقاليم الجنوبية. و يجتهد جاهدا الى نقله الى ملعب الشمال حيث ما يزال يستأثر بانتباه المتتبعين و ذوي الشأن في القطاع..
و سيكون واهما صاحبنا بمحاولته هاته التي تستغبي أهل المنطقة و تستصغر من عقولهم النيرة التي تعي جيدا مصلحتها الوطنية في تدبير ثرواتها و الحفاظ عليها جيلا بعد جيل.
فبعد التعاليق و التصريحات التي من شأنها تغليط الراي العام الوطني و المهني.و بعدما رأى العالم ان الشعب المغرب هب عن بكرة ابيه تعبيرا عن قلقه و احرج الجهات النافذة التي استحلت تمريغ النفوذ في ما من شانه تضييق الخناق على الطبقات المسحوقة. فشهيد الحوت كان واحدا من الشباب الكادحين الذين يصطلون المعاناة من اشباه كمال صبري و من معه و الذين لا يرعون الا و لا ذمة الا و وظفوها في سحق المعيش اليومي و رميه جمرا ياكل الاخضر و اليابس من ارزاق فئة عريضة من شباب كل همه الارتزاق على ثروات وطنه بكل روح المسؤولية.
ﻭﻳﺄﺗﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟهروب الى الامام بعدما تاكد للجميع و ﻃﺒﻘﺎ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻤﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺻﺪﺭﻫﺎ ﺟﻼﻟﺔ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ ، ﻟﻮﺯﻳﺮ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﻹﺟﺮﺍﺀ ﺑﺤﺚ ﺩﻗﻴﻖ ﻭﻣﻌﻤﻖ ﺑﺨﺼﻮﺹ ﻛﻞ ﺍﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺎﻟﺤﺎﺩﺙ .يعي كمال صبري جيدا ان حمى المتابعات ستأتي قريبا لا محالة .

 

و لعل اليقظة الواعية التي تتهيأ في هذا الاطار لكافية على اخراج الجني المارد من قمقمه ليكشف علنا كل اوراقه امام الراي العام . لتنتصر في الاخير جهود الكادحين و الارادة السامية على السواء.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

اعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...