نتائج الفحص الطبي لتلميذة تارودانت تكذب رواية عائلتها وتقر بعدم تعرضها لأي ضرب على مستوى الرأس (وثيقة)

17 يناير 2020 - 10:57
-
24 ساعة - متابعة

كشفت نتائج فحص الأشعة الذي خضعت له التلميذة الصغيرة مريم، ذات الثمان سنوات، على مستوى الدماغ أنها لم تتعرض لأي ضرب في الرأس.

كما أكد الفحص غياب تورم دموي سواء داخلي أو خارجي، وغياب نزيف السحايا، وكذا غياب أي  اضطراب في الدماغ.

وكانت التلميذة و عائلتها قد ادعوا تعرضها للتعنيف من طرف أستاذها بمجموعة مدارس “أورير” الواقعة بجماعة “بونرار” التابعة لإقليم تارودانت، مما تسبب في متابعته في حالة اعتقال وتوقيفه مؤقتا عن العمل.

 

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.