مستشار ترامب: الرئيس المنتخب عازم على تعديل الاتفاق النووي

قال مستشار الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب للسياسة الخارجية وليد فارس إن الاتفاق النووي مع إيران سيتغير بشكل يضع في الحسبان دول المنطقة التي تضررت من التدخلات الإيرانية.

وقال فارس إن ترامب أكد خلال الحملات الانتخابية على أن “الاتفاق النووي الإيراني لا يعجبه”.

وأوضح أنه من الممكن إعادة التفاوض بشأن بعض بنود الاتفاق وإعادة إرساله إلى الكونغرس الأميركي.

وقال فارس إن ترامب أشار إلى أن واشنطن أعطت كل شيء لطهران ولم تأخذ شيئا، كما لم تراعي مصالح الدول العربية المجاورة لإيران، ولفت إلى أن هذه الدول يجب أن تكون جزءا من أي ترتيبات تخص هذه الملف، خاصة في ظل تنامي التهديدات الإيرانية.

وأضاف فارس: “سيجلس مع الحلفاء والشركاء وينظروا كيف يتم التعامل مع الدور الإيراني”.

وأكد على أن العلاقة مع الدول العربية ستتحسن في عهد ترامب، خاصة في الخليج ومصر.

وفيما يتعلق بالملف السوري، يرى فارس إن الأولوية هي لمكافحة الإرهاب وخاصة تنظيم داعش، وإيجاد مناطق آمنة للاجئين السوريين، ثم التشاور مع جميع القوى الدولية والإقليمية الفاعلة من أجل إيجاد حل للأزمة السورية.

ودعا فارس المتخوفين من السياسة الخارجية لترامب بناء على تصريحات مثيرة للجدل، إلى إدراك أنها جاءت ضمن الحملة الانتخابية.

وقال إن ما يقال في الحملات يختلف عندما يصبح الشخص رئيسا ويتعامل مع أجهزة الدولة، موضحا: “سيجتمع مع الاجهزة سيحصل على المعلومات الكافية والتي سيحدد بناء عليه طريقة عمله”.



اشترك الآن في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار

أخبار مشابهة

تعليق

Welcome Back!

Login to your account below

Retrieve your password

Please enter your username or email address to reset your password.

Add New Playlist