مديرة المتحف اليهودي: مبادرة الملك محمد السادس لصيانة المقابر اليهودية “إنجاز فريد في العالم برمته”

12 فبراير 2020 - 16:24
-
24 ساعة - وكالات

أشادت زهور رحيحل، مديرة المتحف اليهودي بالدار البيضاء،  بالمبادرة التي اتخذها الملك محمد السادس لصيانة 67 مقبرة يهودية بمختلف مناطق بالمغرب واصفة إياها ” الإنجاز فريد من نوعه في العالم برمته”، معتبرة أن ترميم المقابر وصيانتها، “عمل مهم يقوي ويضمن ذلك الرابط الذي يجمع بين المغرب ويهود العالم الذين من أصول مغربية”.

وقالت رحيحل، في مداخلة لها خلال لقاء خصص للحديث عن “المكون العبري في الثقافة المغربية ونسيجها اللغوي والتاريخي” على هامش الدورة ال26 للمعرض الدولي للنشر والكتاب الأربعاء بالدار البيضاء أن كل المقابر المغربية اليهودية  تضم أضرحة الأولياء، وأن مبادرة صيانة المواقع التاريخية  “تذكرنا كمغاربة بموروثنا العبري العتيق”

و أبرزت ت مديرة المتحف اليهودي “أن الأرض المغربية أرض مقدسة ومحفوظة لدى كل يهود العالم خاصة المغاربة منهم” وأن  “تنظيم موسم الهيلولة يجعل الآلاف من اليهود يرجعون للمغرب لزيارة أضرحة حاخاماتهم الكبار المعروفين في العالم”، مسجلة أن المغرب في السنوات العشرين الأخيرة، أضحى يعرف اهتماما كبيرا ونقاشا حول التعددية الثقافية خاصة المكون العبري أو اليهودي، وهو ما تعزز ز بتصدير الدستور المغربي الذي يذكر صراحة بتعدد الروافد المكونة للهوية الثقافية المغربية ومن ضمنها الرافد العبري، وأنه نص رسمي تاريخي.

و في هذا السياق، ذكرت رحيحل  بالرسالة ملكية لسنة 2013 بمناسبة تدشين “صلاة الفاسيين” التي رممت بين 2010 و 2012 وتم دشينها سنة 2013 .

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.