مجموعات “المكانا” تكشف تفاصيل شغب الكلاسيكو وتؤكد تعرض أحد أعضائها لعاهة مستديمة

13 فبراير 2020 - 16:39
-
24 ساعة - متابعة

استنكرت مجموعات “المكانا” الفصائل المساندة لفريق الرجاء الرياضي لكرة القدم، اليوم الخميس، أحداث الشغب التي عرفها ملعب مولاي عبد الله مباشرة بعد نهاية مباراة الجيش الملكي، يوم أمس الأربعاء، برسم مؤجل الجولة 15 من منافسات البطولة الاحترافية.

ونشرت الالتراس في بلاغ موحد، عبر موقع التواصل الاجتماعي، بلاغا تصف فيه ما وقع ب”المعاملة الوحشية” محملة “رجال الامن والشرطة مسؤولية الأحداث الدموية”، مؤكدة أن واحد من اعضائها تعرض لبثر أصبعه.

وجاء في بلاغ الالتراس:” نستنكر و بشدة الإعتداءات السادية و العاهات المستديمة من بتر إصبع أحد أعضاء المجموعات  ثم نستنكر غياب التنظيم في دخول و خروج الملعب : حيث أن الإستقبال و التوديع طيلة مراحل الرحلة كان بلغة الزرواطة”.

وحسب البلاغ ذاته:” ولنا أن نقول كلما ظهر وصف من هذه الأوصاف ظهر الاستبداد، فما بالك إن ظهرت كلها، مساعيك لن تزيدنا سوى طاقة أكبر للصمود و الإستمرار إيمانا منا بحق الوجود”.

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.