مباحثات مغربية – غينية لتعزيز علاقات التعاون في مجال الثروة الحيوانية

18 أبريل 2019 - 10:03
-
و م ع

أجرى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، والوزير الغيني لترببة الحيوانات، روجر باتريك ميليمونو، امس الأربعاء بمكناس، مباحثات حول سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلدين في مجال تربية الحيوانات.

وناقش الطرفان، خلال هذا اللقاء الذي انعقد على هامش الدورة ال 14 للمعرض الدولي للفلاحة بالمغرب (سيام 2019)، الدعم الصحي والتكوين في التلقيح الاصطناعي، وكذا تقدم البرنامج الوطني للتلقيح الاصطناعي بغينيا.

ويعتمد هذا البرنامج، الذي تشرف عليه الجمعية الوطنية لمنتجي اللحوم الحمراء بالمغرب، على استراتيجية تدمج دعما مباشرا موجها للمزارعين القرويين المتطوعين القادمين من بعض المناطق المحلية التي تم تحديدها مسبقا.

وتشمل هذه الاستراتيجية دعم مركزين لدعم الثروة الحيوانية، في بييلا وبوكي، ليصبحا مركزي إشعاع لتقنيات التلقيح الاصطناعي.
ونوه ميليمونو، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب هذا اللقاء، بالدعم الذي قدمه المغرب لبلده في مختلف القطاعات، بما في ذلك الثروة الحيوانية، معربا عن ارتياحه للنتائج الإيجابية لهذا اللقاء، والتي “يبكون لها تأثير عما قريب بغينيا”.

ويشكل المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب، المنظم من 16 إلى 21 أبريل الجاري، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، موعدا سنويا لا محيد عنه للتعريف بالمنجزات التي حققها المغرب في المجال الفلاحي.

كما يعد المعرض، الذي يقام على مساحة 185 ألف متر مربع تشمل 95 ألف متر مربع مغطاة، والذي يعرف مشاركة 1500 عارض من 60 دولة، فرصة مواتية لمناقشة عدد من القضايا المتعلقة بالفلاحة المغربية، بما في ذلك تعزيز الشغل في العالم القروي، وذلك وفقا للتوجيهات الملكية السامية.

هيئة التحرير
كاتب وصحفي مستقل.

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.