قوات عسكرية مغربية تتحرك نحو موريتانيا والسنغال للمشاركة في ’’فلينتلوك2020’’

14 فبراير 2020 - 17:38
-
24 ساعة - متابعة

يشارك المغرب في ’’فلينتلوك’’ 2020 ، وهو تدريب عسكري بقيادة أفريقية وبمشاركة الولايات المتحدة وشركائها من الغرب وأفريقيا، ويقام في مواقع متعددة في موريتانيا والسنغال من 17 الى 28 فبراير 2020.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان لها  أن حوالي 1600 عضو في الخدمة من أكثر من 30 دولة إفريقية وشريكة سيشاركون في Flintlock .

وأضاف المصدر انه”تم تصميم التمرين لتعزيز قدرة الدول الشريكة الرئيسة في المنطقة على  حماية حدودها ، وتوفير الأمن لشعوبها ومواجهة جماعات التطرف العنيف” .

ووفقا للمصدر نفسه، تشمل الدول الأفريقية المشاركة كل من بنين وبوركينا فاسو والكاميرون وتشاد والرأس الأخضر وكوت ديفوار وغانا وغينيا ومالي وموريتانيا والمغرب والنيجر ونيجيريا والسنغال وتوغو. فيما ستغيب الجزائر عن هذه المناورات العسكرية.

ومن بين الشركاء الدوليين في التمرين الى جانب الولايات المتحدة تشارك النمسا وبلجيكا والبرازيل وكندا وجمهورية التشيك وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وهولندا والنرويج وبولندا والبرتغال وإسبانيا .

ويعد تدريب “فلينتلوك” الذي يقام منذ 2005 أكبر تمرين سنوي لقوات  (أفريكوم). وهو   بحسب الخارجية الأمريكية، يهدف إلى تعزيز الشراكات بين قوات العمليات الخاصة الإفريقية والولايات المتحدة ووكالات إنفاذ القانون ، مما يزيد من قدرتهم على العمل سويًا خلال العمليات المتعددة الجنسيات والاستجابة للأزمات.

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.