حكيمي يكشف وجه العنصرية في إسبانيا.. أوقفني عناصر الأمن الإسباني ظنا منهم أنني سرقت السيارة الفارهة التي أسوق

27 نوفمبر 2019 - 12:36
-
24 ساعة ـ متابعة

حكى الدولي المغربي أشرف حكيمي المحترف في بروسيا دورتموند الألماني، في حوار مع صحيفة “إلموندو” الإسبانية نشر أمس الإثنين، تفاصيل طفولته وبدايات احترافه الكرة في إسبانيا.

وتحدث حكيمي عن أول كرة اقتناها في طفولته “كانت من نوع ميكاسا الصلبة…كنا نلعب في الحي في إحدى ضواحي العاصمة مدريد”. وأضاف حكيمي “كنت أرافق والدي أحيانا إلى السوق حيث كان يعمل بائعا متجولا. لكنه كان يرفض أن أرافقه”.

وحول طفولته في إسبانيا باعتباره يتحدر من أبوين مهاجرين، قال حكيمي إنه كان يشعر بنوع من العنصرية أحيانا، غير مقصودة. وأضاف “عندما كنت ألعب مع ريال مدريد، كنت أخرج من “سانتياغو بيرنابيو”، في سيارة فارهة رفقة أصدقائي لتناول العشاء، ويوقفني عناصر الشرطة لاعتقادهم بأنني سرقت السيارة!

وحول طموحاته الكروية هذه السنة، قال حكيمي “أرغب في الفوز بلقب رفقة المنتخب المغربي، والفوز بالبوندسليغا وبلوغ مراحل متقدمة في منافسات دوري أبكال أوروبا رفقة دورتموند”.

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.