حفيظ العلمي يهدد بالاستقالة من الحكومة بسبب دفاع “البيجيدي” عن مصالح أردوغان

14 فبراير 2020 - 22:11
-
أسامة بلفقير - الرباط
تجتاز حكومة سعد الدين العثماني هذه الأيام فترة عصيبة بسبب تداعيات الصراع الدائر بين العدالة والتنمية ووزراء التجمع الوطني للأحرار، خاصة مولاي حفيظ العلمي الذي اتخذ إجراءات صارمة لمواجهة إغراق الاقتصاد الوطني بالبضائع التركية التي يدعمها نظام أردوغان.
وبلغ الصراع بين الطرفين مستويات غير مسبوقة، دفعت مولاي حفيظ العلمي إلى التلويح بالاستقالة من الحكومة.
ومرد هذه الاستقالة إلى وجود ضغوطات يمارسها حزب العدالة والتنمية سواء من داخل البرلمان أو حتى داخل الحكومة لحماية المصالح التركية في المغرب.
ويمثل هذا الموقف سلوكا سياسيا غريبا، خاصة أن الحزب تحول في الآونة الأخيرة إلى أكبر مدافع عن الاقتصاد التركي وهو الأمر الذي جعل مولاي حفيظ العلمي يؤكد في تصريحاته التي أدلى بها في مجلس النواب أنه يدافع فقط مصالح الاقتصاد الوطني.

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.