تلميذ يحاول طعن أستاذته بواسطة السلاح الأبيض باشتوكة ومطالب بإحالته على القضاء

11 فبراير 2020 - 18:20
-
24 ساعة - متابعة

تعرضت أستاذة بالثانوية التأهيلية عقبة بن نافع بجماعة آيت اعميرة، التابعة لإقليم اشتوكة آيت بها، السبت الفارط، لمحاولة اعتداء بواسطة السلاح الأبيض، على يد أحد تلاميذها.

وفالت الأستاذة “د.ح” التي تدرس مادة الرياضيات بالمؤسسة التعليمية سالفة الذكر، في سردها لتفاصيل هذا الحادث عبر منشور لها على “فيسبوك”، إن تلميذها حاول طعنها داخل الفصل بواسطة السلاح الأبيض، يوم السبت الماضي، وعندما انتبهت للأمر هرعت نحو الخارج لتنفذ بجلدها، فسقطت مغشية عليها، ما أسفر عنه رضوض وكدمات على مستوى اليد وجانبها الأيسر، مشيرة أنه لولا هروبها بسرعة وتدخل التلاميذ لصرف الأذى عنها، لكانت اليوم في خبر كان، مشيرة إلى أن ما وقع لها أدخلها في حالة نفسية صعبة وأصبحت تعيش بسببه الرعب.

وأكدت المعتدى عليها، أن التلميذ المراهق الذي حاول طعنها بسلاح أبيض ممنوع من الدخول إلى الفصل، وسبق أن هددها وتوعدها بالانفراد بها خارج أسوار الثانوية لتعنيفها، قائلة في ردها على من طالبوها بأن تلتمس له العذر لكونه في سن المراهقة: “واش خاصني نتسنى حتى يسالي خدمتو ويصفيها لي عاد يتسمى اعتداء.. والحالة النفسية والرعب اللي أنا فيهم دابا ماعندهم حتى معنى.. والكرامة ديالي قدام تلاميذي حتى هي ماشي مشكل؟!”.

المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (فدش) باشتوكة آيت باها، ندد بما تعرضت له الأستاذة، معتبرا ذلك “محاولة للتصفية الجسدية في حقها”.

وتابعت الهيئة النقابية في بيان لها، “فلولا تدخل أحد التلاميذ بشجاعة، لكانت الأستاذة شهيدة التسيب والعنف المتفشي داخل المؤسسات التعليمية”، مطالبة المديرية الإقليمية بترتيب الجزاءات الإدارية والقانونية الكفيلة برد الاعتبار لكرامة الأستاذة الضحية والوقوف إلى جانبها في التبعات النفسية المدمرة الناجمة عن الحادث.

 

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.