تلاميذ يلجون مدارسهم تحت جنح الظلام.. جدل الساعة الإضافية يعود الى الواجهة من جديد

19 ديسمبر 2019 - 11:09
-
عبد الرحيم زياد - 24 ساعة

عاد جدل الساعة الاضافية الرافض رافضة لقرار حكومي يقضي بإضافة 60 دقيقة إلى التوقيت القانوني المعمول به في البلاد، وذلك بسبب المعاناة الكبيرة تطال المواطنين، خاصة الأطفال تلاميذ المدارس.
بحيث وجد التلاميذ في عدد من مناطق المغرب أنفسهم يلجون مؤسساتهم التعليمية وفصولهم الدراسية تحت جنح الظلام ، وهو الأمر الذي له تداعيات و صحية وأمنية عليهم .
وفي هذا السياق، تساءلت المدونة شاكرة التيجي قائلةً: “هل فكرّت الحكومة في التلاميذ الذين يسكنون بعيدا عن مدارسهم، كيف سيسيرون وسط الشوارع التي تفتقد إلى الإضاءة في ظل تفشي الجريمة، وهل سيكملون نومهم داخل الأقسام في انتظار شروق الشمس، كيف ستقنع الأولياء الذين سيمنعون بناتهم من الالتحاق بدراستهم في الظلام، خوفا من تعرضهنّ للاختطاف أو الاغتصاب”، بينما أكد فوزي عبيدي وهو طبيب، أنه “لو تعلم الحكومة انعكاسات هذه الساعة الإضافية على الساعة البيولوجية لجسد الإنسان لسارعت إلى إلغائها، وإعادة التوقيت القانوني المعتاد”.

تعليقات

  • حغبظ
    حغبظ

    نطالب بالغاء الساعة على الاقل في الفترة مابين اكتوبر وابريل

    ديسمبر 19, 2019, 6:57 م
    رد
  • ركيب كريمة
    ركيب كريمة

    صحة الطفل بشكل خاص و صحة المواطن بشكل عام شيء لا يهم الحكومة للأسف ان كنت في المغرب فلا تستغرب

    ديسمبر 20, 2019, 10:16 ص
    رد
  • مواطن
    مواطن

    khaskom tfakro f nas li. kaykhadmo b lil msakan 3andhom hadin 2h li rta7o fiha lul

    ديسمبر 21, 2019, 3:00 م
    رد
  • معاد رجب
    معاد رجب

    سأصوت للحزب الذي سيلغي الساعة الإضافية

    ديسمبر 22, 2019, 12:03 ص
    رد
  • ماريا
    ماريا

    هادي اكبر جريمة دارتها الحكومة في حق ولادنا والنساء العاملات. الله ياخد فيهم الحق

    ديسمبر 23, 2019, 11:34 ص
    رد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.