بعد استنفاذه مدة العقوبة.. الإفراج عن أستاذ تارودانت بعد حملة تضامن واسعة خلال محاكمته

13 مارس 2020 - 10:52
-
24 ساعة - متابعة

غادر بوجمعة بودحيم المعروف ب”أستاذ تارودانت”، صباح اليوم الجمعة 13 مارس، أسوار سجن آيت ملول، بعد قضائه مدة الإعتقال، بعد التهم الموجهة إليه بخصوص تعنيف تلميذة له في مجموعة مدارس “أورير” الواقعة بجماعة “بونرار”، إقليم تارودانت.

وكانت الغرفة الابتدائية في محكمة تارودانت قد أدانت، نهاية شهر يناير الماضي، الأستاذ بوجمعة بودحيم، بعشرة أشهر حبسا (ستة أشهر حبسا نافذة، وأربع موقوفة التنفيذ)، وتعويض مدني قدره أربعين ألف درهم لفائدة الضحية، وأدين بجنحة “الضرب والجرح في حق طفل من طرف شخص له سلطة عليه، وفقا لمقتضيات المادة 404 من القانون الجنائي”.

وأيدت محكمة الاستئناف الحكم الابتدائي الصادر في حق الأستاذ المذكور مع تقليص مدة الإعتقال إلى شهرين نافذة، كما تقرر الإحتفاظ بقيمة التعويض المادي لفائدة الضحية، “التلميذة مريم. ض”، قدره 40000 درهم.

 

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.