النيابة العامة تُقرر وضع الأستاذ “مُعنّف” التلميذة مريم تحت تدابير الحراسة النظرية

14 يناير 2020 - 12:50
-
24 ساعة - متابعة

أفادت مصادر عليمة، أن النيابة العامة دخلت على خط الاعتداء الذي تعرضت له التلميذة “مريم” باقليم تارودانت، وفتحت تحقيقا في القضية، كما تم إستدعاء الأم والأستاذ من أجل الإستماع إليهما من طرف مصالح الدرك الملكي بسرية تارودانت.

وكشف المصدر ذاته، أن النيابة العامة، قررت اليوم الثلاثاء، وضع الأستاذ، المتهم بتعنيف التلميذة مريم، ما تسبب لها في كدمات على مستوى العينين، تحت تدابير الحراسة النظرية، من أجل تعميق البحث معه بخصوص الاتهامات، التي وجهتها إليه أسرة الطفلة.

وكانت المديرية الإقليمية للتعليم بتارودانت قدذ نفت الاتهامات التي وجهت للأستاذ، عبر بلاغ لها قالت فيه إن “مدير المدرسة استفسر بدوره الأستاذ المتهم بتعنيف التلميذة، والذي نفى بشكل قاطع حادث التعنيف، مضيفا أن أم التلميذة هي من فعلت ذلك حسب تصريح التلميذة”.

وأكدت المديرية أنها “أرسلت لجنة رباعية مشكلة من أطر المراقبة التربوية والمسؤول عن المرصد الإقليمي لمناهضة العنف بالوسط المدرسي لإجراء بحث عميق في الموضوع”، مشيرة في بلاغ، إلى أنها تتوفر على رسالة توضيح من مدير المؤسسة وكذا جواب الأستاذ المعني.

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.