الدرهم تجري مباحثات مع وفد برلماني بريطاني حول العلاقات المغربية-البريطانية ما بعد بريكست وسبل تعزيز التعاون الثنائي

19 سبتمبر 2018 - 20:26
-
و م ع

أجرت كاتبة الدولة لدى وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي المكلفة بالتجارة الخارجية، رقية الدرهم، اليوم الأربعاء بالرباط، مباحثات مع وفد برلماني بريطاني همت طبيعة العلاقات بين المغرب والمملكة المتحدة بعد البريكست وآفاق التعاون والشراكة بين البلدين.

وأكدت الدرهم، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا اللقاء شكل مناسبة لبحث العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين، مبرزة أن المغرب “الواعي جيدا” بشراكته الاستراتيجية مع المملكة المتحدة داخل الاتحاد الأوروبي، يتعين عليه التفكير في علاقاته مع المملكة المتحدة بعد البريكست.

وأبرزت أن الجانبين تطرقا، خلال هذه المباحثات، إلى إمكانات وفرص الشراكة في القطاعات ذات الأهمية، لاسيما في مجال الهجرة ومحاربة الإرهاب، وذلك بالنظر إلى الموقع الجيواستراتيجي الذي يحتله المغرب سواء في علاقته مع الاتحاد الأوروبي أو مع المملكة المتحدة، مضيفة أنه تم أيضا تناول “إمكانيات الشراكة في مجالي التجارة والتكوين”.

وأعربت الدرهم عن “سعادتها” للزيارة التي سيقوم بها الوفد البريطاني إلى مدينة العيون. وهي مناسبة، بحسبها، لأعضاء هذا الوفد للاطلاع على مظاهر التنمية التي تشهدها الجهة والتفكير في آفاق الاستثمار بهذه الجهة، وخاصة في قطاع التعليم مع إمكانية إحداث مدرسة بنظام بريطاني في مدينتي العيون والداخلة.

وفي تصريح مماثل، أعربت فيكتوريا برنتيس، نائبة ببرلمان المملكة المتحدة وعضو الوفد، عن بهجتها بتواجدها في المغرب ولقائها مع المسؤولين بهدف بحث سبل النهوض بالعلاقات التجارية مع المغرب، مبرزة أن الزيارة إلى العيون تهدف إلى استكشاف المشهد التجاري للمدينة وجهتها.

هيئة التحرير
كاتب وصحفي مستقل.

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.