الحموشي يعفي رئيس الشرطة القضائية لعين الشق بعد تورطه في تبدبد محجوزات

5 نوفمبر 2019 - 10:15
-
24 ساعة-متابعة

وردت برقية مستعجلة، وردت، منتصف ليلة الأحد الإثنين، على مصالح ولاية الأمن بالبيضاء، تتضمن أوامر صادرة عن عبد اللطيف حموشي، المدير العام لمديرية الأمن الوطني، بإعفاء رئيس الشرطة القضائية لعين الشق، في انتظار اتخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية في وضعيته.

وأكدت مصادر متطابقة أن قرار إعفاء رئيس الشرطة الذي تقلد مهام تسير أمور الضابطة القضائية بالمنطقة الأمنية لعين الشق، قبل أشهر فقط، جرى تنفيذه منذ اليوم الاثنين، في انتظار التعيين الرسمي لمن يخلفه في المنصب.

ووفق يومية “الصباح” فان قرار الإعفاء، يعود  إلى اختفاء محجوزات القضية جنحية، جرت معالجتها من قبل الشرطة القضائية، وهي القضية التي كانت موضوع أبحاث منذ حلول محمد الدخيسي، مدير مديرية الشرطة القضائية، إلى البيضاء، في إطار العمليات الأمنية التي أشرف عليها المدير العام للأمن الوطني، ثم استؤنفت بعد انتهاء الحملات الأمنية التي نظمت في الفترة الممتدة ما بين 10 و 21 أكتوبر الماضي، وأسفرت عن ايقاف 8225 شخصا، بمختلف مختلف مناطق ولاية الأمن، 6094 منهم ضبطوا متلبسين بأفعال إجرامية، و 2131 شخصا كانوا يشكلون موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني للاشتباه في تورطهم في جنايات وجنح مختلفة.

وأكدت مصادرالجريدة أن القرار الاستعجالي لإعفاء المسؤول الأمني، يدخل في إطار سياسة الردع والتخليق، اللذين ما فتئ المدير العام، عبد اللطيف الحموشي، يتبناهما منذ توليه شؤون مديرية الأمن الوطني.

ولم تحدد المصادر نفسها نوعية المحجوزات التي تم التلاعب فيها ولا أسباب اختفائها، وإذا كانت من ضمن المحجوزات المتحصلة من الحملات الأمنية الأخيرة، أو أن لها علاقة بقضية سابقة، مفيدة في الآن نفسه، أن الأبحاث جرت على مستوى واسع، وتم الاستماع فيها إلى مجموعة من الأطراف، كما استُدعِي رئيس الشرطة القضائية، بحر الأسبوع الماضي، حيث تم الاستماع إليه من جديد، قبل أن يتخذ القرار سالف الذكر، ليضع حداًّ لمهامه التي لم تدم على رأس الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية عين الشق إلا بضعة أشهر .

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.