الأساتذة مستاءون من قرار أمزازي القاضي بإلزامهم الحضور للمدارس رغم تعليق الدراسة

18 مارس 2020 - 21:34
-
24 ساعة - متابعة

لازال قرار وزارة التربية الوطنية، القاضي بضرورة مواصلة نساء ورجال التعليم الالتحاق بمقرات عملهم رغم تعليق الدراسة حتى إشعار آخر لتفادي تفشي فيروس “كورونا” المستجد، يرخي بضلاله على شريحة واسعة من الأساتذة الذين عبروا عن استياءهم من قرار الوزارة.
وعبر الأساتذة في تدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي عن استغرابهم من قرار الوزارة، معتبرين أن تنقل الأساتذة إلى أماكن عملهم يجعلهم معرضين لخطر الإصابة بفيروس “كورنا”، الأمر الذي يعني بنظرهم أن قرار الوزارة بضرورة تواجد الأساتذة  بالمؤسسات التعليمية لم يأخذ هذا المعطى بعين الاعتبار.
ووجه عدد من الأساتذة دعوة إلى وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي للتراجع عن هذا القرار والسماح في المقابل لنساء ورجال التعليم بالاشتغال من داخل بيوتهم من أجل تحضير نسخ رقمية من الدروس ووضعها رهن إشارة تلاميذهم عبر إحدى منصات التواصل الإجتماعي.

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.