تحت إشراف الملك محمد السادس.. 398 مشروعا ضخما بغلاف مالي يقدر بـ 8.2 مليار درهم تخرج إلى الوجود بأكادير و 50 ألف منصب شغل في الانتظار

9 فبراير 2020 - 22:49
-
أكادير - وكالات

أطلق الملك محمد السادس منذ حلوله يوم الثلاثاء بأكادير، برنامجا طموحا للتنمية الحضرية (2020-2024)، لجعل مدينة أكادير قطبا اقتصاديا ذي جاذبية وتنافسية وكقاطرة للجهة ككل باستنثمار 600 مليار وهو البرنامج الذي ينضاف إلى برامج التنمية التي أطلقها الملك بمختلف جهات المملكة، مثل “الرباط مدينة الأنوار، عاصمة المغرب الثقافية”، و”طنجة الكبرى”، و”مراكش الحاضرة المتجددة”، و”الحسيمة منارة المتوسط”.

ويوم أمس الخميس أشرف الملك محمد السادس، بأكادير، على تدشين مدينة الابتكار سوس -ماسة، التي تعد تجسيدا للتنزيل الجهوي لمخطط التسريع الصناعي، الذي أطلقه جلالة الملك في 28 يناير 2018

وإلى حدود اليوم، تتم متابعة أزيد من 211 مشروعا صناعيا باستثمار تقديري يبلغ 8,2 مليار درهم، مع خلق 29 ألف و222 منصب شغل مباشر، 187 مشروعا منها عملية أو قيد التنفيذ أو ملحقة بالمناطق الجديدة المهيئة، حيث ستمكن من خلق 19 ألف و346 منصب شغل مباشر، أي 81 بالمائة من الأهداف المسطرة.

وبهذه المناسبة، سلم وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي مولاي حفيظ العلمي، للملك محمد السادس نصره الله، كتابا بعنوان “المغرب الصناعي، رؤية ملكية، 20 سنة من التسريع”.

وتمكن مدينة الابتكار سوس -ماسة، التي تقع داخل حرم جامعة ابن زهر، من تزويد الجهة ببنية تحتية تقنية للاستقبال، لتشجيع روح المبادرة المقاولاتية وخلق مقاولات ناشئة مبتكرة عبر عملية الاحتضان، وتثمين نتائج البحث العلمي لفائدة القطاعات الاقتصادية والأنظمة الصناعية للجهة، ونقل التكنلوجيا والتقريب بين المقاولات وبنيات البحث والتطوير.

 ويشتمل هذا المشروع الرائد، الذي كلف إنجازه غلافا ماليا بـ42 مليون درهم، على حاضنة للمقاولات والمقاولات الناشئة المبتكرة ومركز للبحث والتطوير، يحتضن مختبرات “تحديد وتحليل الوحدات الطبيعية” و”التكنلوجيا العضوية والصحة”، و”تحليل المخلفات”، و”التغيرات المناخية والتنمية المستدامة”، و”الماء والطاقة، والطاقات المتجددة”، و”الصناعة بالمختبرات”.

كما يحتوي على قاعات للاجتماعات والندوات والمعلوميات والتكوين، وفضاء للعمل المشترك، وآخر للتوثيق، بالإضافة إلى شباك موحد لتسهيل العمليات الإدارية للمقاولات.

 وعرفت هذه المدينة، التي تم تزويدها بتجهيزات من الجيل الجديد، إنجاز 20 بنية منها 14 مقاولة ناشئة، وثلاث مجموعات شركات (Agadir Haliopôle, Agrotech, Logipôle) وثلاث بنيات للمواكبة (شبكة المقاولة -أكادير، جمعيات مبادرات سوس -ماسة).

 وإلى جانب مدينة الابتكار، يشمل التنزيل الجهوي لمخطط التسريع الصناعي إنجاز حاضرة تكنلوجية (تيكنوبارك) بمبلغ 55 مليون درهم، موجهة للمقاولات الصغرى والمتوسطة، والمقاولات الناشئة في قطاع تكنلوجيا المعلومات والاتصال والتي تضع رهن إشارتهم مرافق جاهزة للاستعمال ومواكبة ملائمة. وتجري حاليا أشغال بناء هذه الحاضرة، حيث تم إنجاز 95 في المائة من الأشغال.

و ترأس الملك محمد السادس، يوم أمس الخميس بجماعة الدراركة بأكادير، حفل توقيع الاتفاقية المتعلقة بتمويل مدن المهن والكفاءات، قبل أن يعطي جلالته انطلاقة أشغال مدينة المهن والكفاءات سوس -ماسة.

وتعتبر مدينة المهن والكفاءات سوس -ماسة أول تجسيد لبرنامج مدن المهن والكفاءات، حيث ستكلف غلافا ماليا بقيمة 3,6 مليار درهم، والذي سيتم بموجبه إنجاز 12 مدينة للمهن والكفاءات على مستوى مختلف جهات المملكة، والتي ستكون بمثابة منصات متعددة الأقطاب والتخصصات للتكوين المهني، وستستقبل كل سنة 34 ألف متدرب للتكوين.

تعليقات

لم يتم إيجاد التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.