24 ساعة

 عاجل

بالم العقارية تشرع في تسويق الشطر الأول من بالم سكوير

الأربعاء 14 فبراير 2018 - 11:45
بالم العقارية تشرع في تسويق الشطر الأول من بالم سكوير
24 ساعة - متابعة

بدأت “بالم العقارية” في تسويق الشطر الأول من “بالم سكوير”، وهي علامة تابعة لإقامات فضاءات السعادة فرع مجموعة بالموري للتنمية .يشمل الشطر الأول من مشروع “بالم سكوير”، الذي يقع في وسط مدينة الدار البيضاء، 180 شقة و39 محلا تجاريا. يوفر هذا المشروع الجديد فضاء حضريا يجمع بين الأمان والولوجية ويشمل كل المرافق الضرورية لتحقيق الرفاهية والعيش الرغيد لسكانه.
ويتمتع بالم سكوير بموقع مثالي وجذاب، بالقرب من المركز التجاري والعقاري ابن تاشفين وأهم شوارع الدار البيضاء.يمكن الوصول إليه بسهولة من الطريق السيار.
يمتد المشروع على مساحة 4 هكتارات، وفق تصميم يضع على رأس أولوياته تسهيل الأمور اليومية بالنسبة للسكان.
يشتمل بالم سكوير على مدرسة وحضانة للأطفال، وفضاءات للألعاب، والولوج مباشر لعشرات المتاجر. وحتى يحافظ المشروع على أكبر قدر من المساحات الخضراء، تم تجميع كل مرابد السيارات في الطوابق التحت أرضية.
ينقسم المشروع من ثلاث جزر متباينة ومستقلة، في شكل إقامات مغلقة. كل جزء يضم 4 عمارات تتوسطها حديقة خاصة؛ ويراهن مشروع بالم سكوير على بيئة تهيمن عليها الفضاءات الخضراء. كما يتضمن المشروع شارعا للتسوق، بالم ستريت، تحيط به أشجار نخيل معمرة – والتي يستمد منها المشروع اسمه – وزينت الإقامة بالنبتات بالإضافة إلى نافورة معدنية تنضح بالماء العذب، في دعوة للحظات من الراحة والاستجمام.
كما روعي في تصميم العمارات توفير الانسجام التام. وتم تزويد كل عمارة بمصعدين، مع حصر عدد الشقق في كل طابق في 4 إلى 5 شقق، وذلك من أجل توزيع متوازن للتدفقات في الفضاءات المشتركة. وتتراوح مساحة الشقق بين 82 و137 متر مربع، وتضم كل شقة ما بين غرفتين وثلاث غرف ، أنجزت في تصميم رائع وأحجام ملائمة. وستنتهي أشغال إنجاز المشروع مع متم 2018.
سيكلف المشروع استثمارا إجماليا يناهز 800 مليون درهم، وسيخلق 1200 عمل مباشر وغير مباشر خلال مدة الانجاز. كما سيتضمن مشروع بالم سكوير عند اكتماله 702 شقة تعد السكان بأسلوب عيش راق، وفضاء للرفاهية في قلب المدينة، لكن بعيدا عن الصخب اليومي.

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

إعلانات

تابعنا على الفيسبوك

تطبيق 24 ساعة

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

إشتراكوا في نشرتنا الإخبارية

اشترك الآن في نشرة 24 ساعة الإلكترونية لتصلك آخر المستجدات على مدار الساعة