24 ساعة

 عاجل

كوبا “تهتز” على وقع انتحار إبن “كاسترو” المستشار العلمي لمجلس الدولة

الأحد 4 فبراير 2018 - 17:56
كوبا “تهتز” على وقع انتحار إبن “كاسترو” المستشار العلمي لمجلس الدولة
ا ف ب

اعلنت هافانا انتحار فيدل كاسترو دياز-بالارت الابن البكر للرئيس الكوبي السابق فيدل كاسترو الخميس عن 68 عاما بعد معاناته لاشهر من “حالة اكتئاب شديدة”.

وقالت صحيفة غرانما الحكومية على بوابتها الالكترونية مساء الخميس ان “الدكتور في العلوم فيدل كاسترو دياز-بالارت الذي كان يتعالج على ايدي مجموعة من الاطباء على مدى اشهر عديدة بسبب اصابته باكتئاب شديد انتحر صباح اليوم الاول من فبراير”.

واضافت ان الرجل الذي يعرفه الكوبيون بلقبه “فيديليتو” كان “ادخل المستشفى وبعد ذلك ابقي تحت العلاج خلال فترة اعادة تأهيله اجتماعيا”، بدون ان تضيف اي تفاصيل.واعلن التلفزيون الحكومي في نشرة الاخبار المسائية ايضا النبأ الذي فاجأ الكوبيين بعد 15 شهرا فقط على وفاة والده عن تسعين عاما في 25 نوفمبر 2016.

والابن البكر للرئيس السابق ولد من زواج أب الثورة الكوبية بميرتا دياز-بالارت وهي ابنة رجل سياسي كوبي من اربعينيات القرن الماضي. وبعد طلاقهما في 1955 خاض فيدل كاسترو وطليقته معركة قضائية حول حضانة طفلهما انتهت بفوز فيدل كاسترو بها ولكن فصولها توالت لاحقا.

ومن فصول هذه المعركة ان طليقة فيدل كاسترو اضطرت لترك البلاد بعد الثورة في 1959 وما زالت تعيش في اسبانيا، لكنها تمكنت من زيارة كوبا مرات عدة في السنوات الاخيرة. ولا تزال عائلتها حتى اليوم إحدى دعائم معارضة المنفى، في ميامي بفلوريدا.

ولد فيدليتو في الاول من سبتمبر 1949 ولاحقا ارسله والده الى الاتحاد السوفياتي حيث تخصص في الفيزياء النووية وهو مجال تقلد فيه مسؤوليات كبيرة بين العامين 1983 و1992 قبل ان يتم تعيينه نائبا لرئيس اكاديمية العلوم الكوبية، في منصب كان يشغله الى حين انتحاره.

وكان فيديليتو يحمل اللقب الفخري “المستشار العلمي لمجلس الدولة” الهيئة العليا للحكومة الكوبية ويرأسه عمه راوول كاسترو منذ 2008.

وفي جنازة والده شوهد مع خمسة من اخوته غير الاشقاء — انطونيو وانخيل واليكس واليكسيس واليخاندرو — الذين ولدوا من زواج فيدل كاسترو من داليا سوتو ديل فالي.

 

مقالات ذات صلة

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هيئة تحرير 24 ساعة

0 التعليق

لا تعليقات حتى الآن!

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي، هل ترغب في إضافة واحد؟

اكتب تعليق

اكتب تعليق

إعلانات

إستطلاع الرأي

هل تتحمل حكومة العثماني مسؤولية الزيادة في المحروقات؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الأرشيف